أدلة أميركية «هائلة» على المنشأ الصيني لـ«كورونا»

أدلة أميركية «هائلة» على المنشأ الصيني لـ«كورونا»

مؤتمر دولي اليوم لجمع تبرعات دعماً لتطوير لقاح... والانشغال بالوباء يهدد 15 مليون طفل شرق أوسطي
الاثنين - 11 شهر رمضان 1441 هـ - 04 مايو 2020 مـ
أشخاص ينتظرون الحصول على كمامات مجانية في بروكلين أمس (رويترز)

صعّد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس، من حدّة اتهاماته للصين، وأكّد وجود «عدد هائل من الأدلّة» على أن مصدر وباء «كوفيد-19» هو مختبر في مدينة ووهان.

وقال بومبيو، في مقابلة مع شبكة «إيه بي سي»، إن «هناك عدداً هائلاً من الأدلة يشير إلى أن هذا هو مصدره»، لكنه رفض التعليق على فرضية أن نشره كان متعمداً. وذهب بومبيو الذي كان يشغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية، في تصريحاته، أبعد من الرئيس دونالد ترمب الذي انتقد دور بكين في تفشي الوباء الذي أصاب نحو 3.5 مليون شخص، وأودى بأكثر من 240 ألفاً حول العالم.

من جهة أخرى، تشارك السعودية، اليوم، في قيادة مؤتمر التعهد العالمي للاستجابة لجائحة كورونا الذي يعقد بمشاركة الاتحاد الأوروبي، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والنرويج.

ويهدف المؤتمر العالمي الافتراضي إلى جمع التبرعات لتلبية الحاجة العاجلة التي تبلغ 8 مليارات دولار أميركي، وتقديم هذه الأموال على وجه السرعة لتطوير لقاح مضاد للفيروس، بالإضافة إلى توفير موارد التشخيص والعلاج.

في سياق متصل، حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، في بيان أمس، من أن نحو 10 ملايين طفل دون الخامسة، ونحو 4.5 مليون طفل دون الخامسة عشرة، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مهددون بعدم الحصول على لقاحات لأمراض خطيرة أخرى بسبب الانشغال العالمي بمكافحة كورونا.


المزيد....


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة