مرض مدمر يصيب أشجار الزيتون في أوروبا... ويهدد بخسائر هائلة

مرض مدمر يصيب أشجار الزيتون في أوروبا... ويهدد بخسائر هائلة

الثلاثاء - 20 شعبان 1441 هـ - 14 أبريل 2020 مـ
أشجار زيتون مصابة بمرض «كساليلا فاستيدوزا» (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

يقول الباحثون إن هناك مرضاً مدمراً يصيب الملايين من أشجار الزيتون في أوروبا، وقد يتسبب في خسائر اقتصادية قد تصل إلى أكثر من 20 مليار يورو.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد قام الباحثون بدراسة أسوأ الآثار المستقبلية التي يمكن أن تترتب على مرض «كساليلا فاستيدوزا» الذي أصاب مساحات واسعة من الأشجار في إيطاليا في الفترة الأخيرة، ويشكل كذلك تهديداً محتملاً لمزارع الزيتون في إسبانيا واليونان.
ووجد الباحثون أن هذا المرض، الذي يعدّ واحداً من أخطر الأمراض التي تصيب النباتات في العالم، يمكن أن يزيد من تكاليف زيت الزيتون على المستهلكين جراء النقص الحاد في الإمدادات.
وقالت الدكتورة ماريا سابوناري، من معهد «سي إن آر لحماية النباتات» في إيطاليا إن «الضرر الذي يلحق بالزيتون يؤدي أيضاً إلى انخفاض قيمة الأرض، وإلى قلة الجاذبية السياحية لهذه المنطقة، ويؤثر ذلك بشكل كبير على الاقتصاد المحلي والوظائف المرتبطة بالزراعة».
وأشار الباحثون إلى أن الخسائر الاقتصادية التي قد يتسبب فيها هذا المرض قد تصل إلى أكثر من 20 مليار يورو، وأوضحوا قائلين: «في إسبانيا وحدها، قد تصل تكلفة إصابة الأشجار وموتها إلى 17 مليار يورو على مدار الخمسين عاماً المقبلة، في حين قد تصل التكلفة في إيطاليا إلى أكثر من 5 مليارات يورو، بينما في اليونان ستكون الخسائر أقل من ملياري يورو».
وينتقل «كساليلا فاستيدوزا» للأشجار عبر الحشرات، وتَحُدُّ الإصابة به من قدرة الشجرة على نقل الماء والمغذيات، ومع مرور الوقت تذبل وتموت بسبب الجفاف.
وفي الوقت الحاضر لا يوجد علاج للمرض الذي يمكن أن يصيب أيضاً أشجار الكرز واللوز والبرقوق، لكنه أصبح مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالزيتون بعد اكتشاف سلالة من البكتريا المسببة له بالأشجار في بوليا بإيطاليا عام 2013.
كما يمكن أن ينتقل هذا المرض للكائنات الحية عن طريق الحشرات مثل البَقّ الصغير.


أوروبا science

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة