السيسي يشدد على إجراءات مكافحة «كورونا» عقب رؤيته عمالاً بلا «كمامات»

السيسي يشدد على إجراءات مكافحة «كورونا» عقب رؤيته عمالاً بلا «كمامات»

اكتشاف الفيروس في مركز شهير لأمراض القلب... والكنيسة المصرية تحتفل بـ«الفصح» من دون حضور
الجمعة - 16 شعبان 1441 هـ - 10 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15109]
القاهرة: وليد عبد الرحمن

أكدت الرئاسة المصرية أمس، أن «الرئيس عبد الفتاح السيسي وجَّه كافة الجهات المعنية بالتشديد على جميع الشركات، بضرورة توفير أقصى درجات الحماية، والالتزام الدقيق بالإجراءات الاحترازية، وعلى وجه الخصوص ارتداء (الكمامات)، وتجنب التجمعات المزدحمة، وذلك حرصاً على سلامة المصريين؛ خصوصاً العاملين بمختلف المشروعات بأنحاء البلاد، واتساقاً مع جهود الدولة الوقائية لمكافحة انتشار فيروس (كورونا المستجد)». وقال بسام راضي، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن ذلك «جاء خلال تفقد الرئيس السيسي، أمس، بعض مواقع المشروعات الإنشائية. وفي ضوء ما تلاحظ للرئيس من عدم تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين بالموقع».

إلى ذلك، أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، أن «البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، سوف يصلي صلوات المناسبات الكنسية خلال الفترة المقبلة، بدءاً من صلوات (الجمعة العظيمة أو الحزينة) حتى (عيد الفصح) أو (عيد القيامة) الذي يوافق يوم 19 أبريل (نيسان) الجاري، بمقره بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون (100 كيلومتر شمال غربي القاهرة) دون حضور شعبي». وأضافت الكنيسة في بيان لها أمس، أن «القنوات الفضائية القبطية ستذيع الصلوات مباشرة، وكذلك الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة على (فيسبوك)». ودعا البابا الأقباط إلى «الحرص على المشاركة في الصلوات عبر الشاشات».

بينما أكد مركز الطبيب العالمي مجدي يعقوب للقلب في أسوان، جنوب مصر، أنه «تم اكتشاف 4 حالات إصابة بالفيروس، منهم 3 يعملون في طاقم الأمن ومريض، وتم عزل جميع المناطق التي وجدت بها الإصابات، وإخطار وزارة الصحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، مع تعقيم كافة المناطق، وتتبع دقيق لجميع المخالطين، تماشياً مع الإرشادات العالمية والمحلية».

جاء ذلك بعد أيام من اكتشاف حالات إصابة بالفيروس في المعهد القومي للأورام (التابع للحكومة المصرية). ووجَّه السيسي حينها الحكومة «بسرعة إجراء الكشف الطبي على جميع العاملين بمعهد الأورام من الأطباء وأطقم التمريض، وجميع المرضى الذين ترددوا على المعهد».

إلى ذلك، تواصلت مبادرات دعم العمالة غير المنتظمة أمس. وأعلن «بيت الزكاة والصدقات المصري» برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر: «تخصيص 30 مليون جنيه لدعم العمالة غير المنتظمة خلال الشهور المقبلة». وقرر الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، التبرع بـ20 في المائة من راتبه ورواتب النواب وعمداء الكليات ووكلائها وأعضاء مجلس الجامعة، لمدة 3 أشهر، كمساهمة للعمالة غير المنتظمة وصندوق «تحيا مصر».

وكان مجلس الوزراء المصري قد قرر أول من أمس: «اقتطاع 20 في المائة من راتب أعضاء المجلس لمدة 3 شهور، لدعم العمالة غير المنتظمة، ودعماً لصندوق (تحيا مصر)».

وأكدت وزارة القوى العاملة، أمس، أنه «سيتم الإعلان عن آلية صرف منح المستحقين من العمالة غير المنتظمة خلال الأيام المقبلة، بما يضمن عدم حدوث تكدس أو تزاحم أثناء عملية الصرف».

في غضون ذلك، أعلنت مصر، مساء أول من أمس، تسجيل 110 حالات إصابة جديدة بالفيروس، ليكون مجمل الإصابات 1560 حالة، من ضمنهم 305 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و103 حالات وفاة. وطالبت لجنة الصناعة بمجلس النواب (البرلمان) أمس، بـ«توفير احتياجات الدولة المصرية من السلع، وضبط الأسعار والأسواق، وتحقيق الاستقرار في السوق المحلية».

وناشد الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، أمس، المصريين «بعدم التكالب على شراء السلع واحتياجاتهم بصورة فيها مبالغة؛ خصوصاً مع قرب قدوم شهر رمضان، في ظل توفر جميع السلع الغذائية الأساسية».


مصر أخبار مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة