السعوديون يضبطون سلوكهم اليومي مع «كوفيد ـ 19»

السعوديون يضبطون سلوكهم اليومي مع «كوفيد ـ 19»

الأربعاء - 14 شعبان 1441 هـ - 08 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15107]
الرياض: عهود مفرح

في الوضع الراهن وبسبب جائحة كورونا، وبعد أن اعتاد الفرد السعودي على استقطاب حاجياته الأساسية والاستهلاكية دون قيد أو ساعات تذكر، يفرض عليه الآن منع التجول الخروج من المنزل، واللجوء للتسوق الإلكتروني.

سلوك التسوق الجديد الذي طال حياة السعوديين وجعل أيادي أخرى في مهمة الاختيار والتوصيل، كانت آثاره في بداياته مختلفا، لأن اللجوء سابقا لمتاجر إلكترونية، كان اختياريا، أما اليوم فأصبح أكثر إجبارا.

وسعت التطبيقات الإلكترونية إلى تسخير جهودها ومضاعفة عدد إمكانياتها ضمن الإجراءات المتخذة في الحد من تفشي الفيروس، بهدف تقليل خروج الأفراد من المنازل إلا لضرورة وبالتالي تخفيف التجمع.

سلوك جديد، يدعمه قرار بالعمل الحر، صدر أول من أمس، حيث أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بالشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، إطلاق مبادرة جديدة لدعم السعوديين والسعوديات العاملين في خدمة توصيل الطلبات من خلال التطبيقات، بدعم شهري يصل إلى 3000 ريال.

وتشير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، إلى أن التطبيقات عبر المنصات الإلكترونية مستثناة من قرار منع التجول، ويعملون على مدار الساعة. وسجلت نسبة زيادة دعم مندوبي التوصيل السعوديين إلى 122 في المائة، وارتفاع نسبة الطلبات المنفذة من المندوبين السعوديين نحو 65 في المائة، وتسجيل زيادة 54 في المائة من الطلبات المنفذة.

قطاعات التجزئة ليست الوحيدة في دفع الناس نحو سلوك جديد، وزارة الصحة السعودية أعلنت عن تطبيق «وصفتي»، والذي يتيح صرف الأدوية من مواقع مختلفة جغرافياً في المملكة عن طريق صرف الدواء من الصيدلية الأقرب إلى الفرد وفي الوقت الملائم له مجاناً.


السعودية السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة