إثيوبيا تسجل أول حالتي وفاة بالفيروس

إثيوبيا تسجل أول حالتي وفاة بالفيروس

الثلاثاء - 13 شعبان 1441 هـ - 07 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15106]
لندن: مصطفى سري

أُعلن في إثيوبيا عن تسجيل أول حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد، وتسجيل خمس حالات إصابة جديدة بالفيروس ليصل عدد المصابين إلى 43 من بين 59 عينة تم اختبارها خلال الـ24 ساعة الماضية، في وقت بدأ رئيس الوزراء أبي أحمد مشاورات مع قادة الأحزاب السياسية بشأن تأثير الوباء على الأوضاع في البلاد، خاصة بعد إعلان إرجاء الانتخابات حتى أغسطس (آب) المقبل.

وقالت وزيرة الصحة، ليا تاديس، في بيان صحافي، أمس، إن هناك حالة وفاة لامرأة إثيوبية تبلغ من العمر 60 عاماً بفيروس كورونا المستجد. وأوضحت، أن المرأة المتوفاة كانت في العناية المكثفة، وأنها قدمت من فرنسا. وفي وقت لاحق، توفي رجل إثيوبي يبلغ من العمر 56 عاماً بالفيروس. وليس للرجل تاريخ سفر.

من جهة أخرى، كشف معهد الصحة العامة الإثيوبي عن خمس حالات جديدة أكدت النتائج أنها إيجابية لفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 43. مشيراً إلى أن من بين 59 عينة تم اختبارها في الـ24 ساعة الماضية تبين أن خمس عينات إيجابية لـ«كوفيد - 19». وأوضح بيان المعهد، أن ثلاث حالات مؤكدة تعود لمواطنين إثيوبيين (بينما الحالتان الأخريان هما ليبي وإرتري).

وفي حين أعربت رئيسة إثيوبيا سهلورق زودي، أمس، عن تعازيها في وفاة الإثيوبيين بسبب مرضهما بفيروس كورونا، عقد رئيس الوزراء آبي أحمد اجتماعات تشاورية مع قادة الأحزاب السياسية لمناقشة تأثير فيروس كورونا على إثيوبيا. وستستمر الاجتماعات يومين لمناقشة الإجراءات الإضافية التي ستتخذها الحكومة.

وقال أحمد في تغريدة على صفحته في «تويتر»، «بينما ننفذ التباعد الاجتماعي، فإن لقاء جميع الأطراف معاً غير ممكن، وبالتالي ستستمر المشاورات في مجموعات صغيرة على مدار اليومين المقبلين». وأضاف «أنا ممتن للحوار البنّاء هذا الصباح (أمس) وأتطلع إلى الحوار التالي».


ايثوبيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة