جونسون ما زال يتولى قيادة الحكومة رغم وجوده في المستشفى

جونسون ما زال يتولى قيادة الحكومة رغم وجوده في المستشفى

الاثنين - 12 شعبان 1441 هـ - 06 أبريل 2020 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال مصدر حكومي بريطاني إن رئيس الوزراء بوريس جونسون ما زال في المستشفى اليوم الاثنين يعاني من استمرار أعراض فيروس كورونا بعد عشرة أيام من إظهار الاختبارات إصابته بالفيروس، رغم أن مقر رئاسة الوزراء في داوننج ستريت قال إنه ما زال يتولى مسؤولية الحكومة.

وأضاف المصدر: «رئيس الوزراء ما زال في المستشفى. قضى الليل في المستشفى»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

ونقل جونسون إلى المستشفى الليلة الماضية لأنه ما زال مصاباً بارتفاع في درجة حرارته وشعر أطباؤه بأنه يحتاج لمزيد من الاختبارات.

وقال مكتبه في بيان: «بناء على نصيحة طبيبه، دخل رئيس الوزراء الليلة (الماضية) المستشفى لإجراء فحوص». وأضاف: «هذه خطوة احترازية إذ يستمر ظهور أعراض فيروس كورونا على رئيس الوزراء بعد عشرة أيام من الفحوصات التي أظهرت إصابته بالفيروس».

وأكد المكتب أن دخول جونسون إلى المستشفى لم يكن لحالة طارئة وأنه لا يزال يتولى زمام الأمور في الحكومة.

وقال مصدر إن وزير الخارجية دومينيك راب سيرأس اجتماع الحكومة الطارئ اليوم الاثنين بشأن مرض «كوفيد - 19» الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

ووفق صحية «ذي تايمز» البريطانية، نُقل جونسون إلى مستشفى سانت توماس في لندن القريب من وستمنستر وتم إمداده بالأوكسجين.

واعتبر وزير السكن البريطاني روبرت جنريك أن الوضع «محبط جداً» بالتأكيد لجونسون الذي يواصل قيادة الحكومة وإجراءاتها للتصدي للوباء من شقته في داونينغ ستريت. وخلال فترة الحجر، نشر جونسون مقاطع فيديو على حسابه على «تويتر» بدا فيها متعباً وشجع من خلالها السكان على البقاء في المنزل.

وأعلنت صديقته الحامل كاري سيموندز من جهتها أنها عانت أيضاً من عوارض المرض لمدة أسبوع لكنها بدأت تتماثل للشفاء.

وقالت صحيفة «ذي غارديان» إن «جونسون كان مريضاً لدرجة أكثر جدية مما كان هو ومساعدوه على استعداد للإقرار به، وتفقده أطباء أعربوا عن قلقهم من تنفسه».

وتوفي حتى الآن نحو خمسة آلاف شخص جراء الوباء في بريطانيا. وتوجهت الملكة إليزابيث الثانية مساء الأحد في خطاب نادر للبريطانيين حضتهم فيه على الصمود مبدية ثقتها بأنه سيتم تجاوز الأزمة.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة