«الصحة العالمية» تنفي إخفاء بغداد إصابات بـ«كورونا»

«الصحة العالمية» تنفي إخفاء بغداد إصابات بـ«كورونا»

الاثنين - 12 شعبان 1441 هـ - 06 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15105]
عناصر أمن عراقيون يفرضون حظر التجول في منطقة الكاظمية ببغداد (أ.ب)
بغداد: فاضل النشمي

ردت منظمة الصحة العالمية، أمس، على تقرير لوكالة «رويترز» تحدث عن قيام السلطات السلطات العراقية بإخفاء آلاف الإصابات بفيروس كورونا في البلاد. وأثار تقرير الوكالة الذي نشر الأسبوع الماضي حفيظة وانتقادات عراقية واسعة، خصوصاً داخل الأوساط الصحية، ما دفع هيئة الاتصالات والإرسال إلى إيقاف عمل الوكالة 3 أشهر في العراق وفرضت عليها غرامة مالية تقدر بـ25 مليون دينار عراقي (أكثر من 20 ألف دولار أمريكي).

وقال ممثل منظمة الصحة في العراق، أدهم إسماعيل، في مؤتمر صحافي عقده في العتبة الحسينية بمحافظة كربلاء، أمس: «لا يوجد آلاف الإصابات في العراق، ولو كان ذلك ونحن نتستر به فإنه سيتضاعف لعشرات الآلاف كما حصل مع الولايات المتحدة التي تتجاوز فيها الإصابات 300 ألف شخص»، مؤكداً أن «أرقامنا صحيحة وربما تكون هناك حالات محددة ولا تشكل الأرقام الحالية خطراً وستؤكد أكثر في المسح الميداني».

وأشار إسماعيل رداً على تقرير «رويترز» إلى أن «تقريرهم مبني على مكالمات هاتفية ويخلو من الأدلة والوثائق واعتمد على كلام مرسل يزعم أن معمل الاختبارات في العراق يخبئ نتائج 9600 اختيار». وأضاف: «الواقع أن المختبر لم يختبر سوى 6900 في المعمل المركزي، ونحن على الأرض وموجودون في كل معمل، ولدينا بيانات أكثر في وزارة الصحة ومفصلة عن الاسم والسن والجنس، وكل البيانات المتعلقة بالحالات المشتبه بها ونتأكد منها عندما تجمع في المعمل المركزي وببيانات من وزارة الصحة ثم تعلن».

وشدد إسماعيل على أنه «لو كان هناك شبه تزوير لكنا قد أعلناه، ونقول إن هناك تزويراً ونحرص على الشفافية، وهذا كان اتفاقنا مع وزارة الصحة منذ البداية، لا نتفق مع (رويترز)، وطلبت منهم أن يأخذوا مني الأرقام الصحيحة أو يتحققوا من الكلام لا أن يكون مرسلاً».

كانت وزارة الصحة، ردت الخميس الماضي، على تقرير الوكالة الإخبارية، وقالت في بيان إن «أعداد الإصابات والوفيات تعلن بعد تأكيدها وتدقيقها من قبل دائرة الصحة العامة في مركز الوزارة ودوائر الصحة في بغداد والمحافظات وتعلن بشكل شفاف وعبر الموقف اليومي منذ بداية الأزمة ولحد الآن». واعتبرت أن «نشر مثل هذه الأخبار وفي هذا الوقت الحرج سيؤدي إلى تقليل الالتزام بحظر التجول، ما يعني زيادة احتمالية الإصابة وانتشار الوباء، لذلك تحمل وزارة الصحة والبيئة الوكالات والصحف المعنية المسؤولية القانونية الناتجة عن نشر معلومات خاطئة تهدد الأمن الصحي للبلد».

وبحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، فإن عدد الإصابات بفيروس كورونا تخطى حاجز 900 إصابة في عموم البلاد، توفي منهم 57 مصاباً وتماثل أكثر من 250 حالة للشفاء.


العراق فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة