رحيل محمود جبريل رئيس وزراء ليبيا الأسبق

رحيل محمود جبريل رئيس وزراء ليبيا الأسبق

توفي في مستشفى بالقاهرة بعد أيام من إصابته بـ«كوفيد ـ 19»
الاثنين - 12 شعبان 1441 هـ - 06 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15105]
القاهرة: جمال جوهر

بعد أيام من إصابته بفيروس «كورونا المستجد}، رحل المعارض الليبي ورئيس الوزراء الأسبق محمود جبريل أمس، عن 68 عاماً، فور عودته إلى القاهرة من الخارج.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، كان جبريل قد أدخل إلى مستشفى الجنزوري التخصصي بالقاهرة في 21 مارس (آذار)، بعدما تعرّض لذبحة قلبية. وبعد 3 أيام، تأكدت إصابته بفيروس {كورونا}.

ونعت غالبية الأوساط السياسية الليبية جبريل، رئيس «تحالف القوى الوطنية». وقال خالد المريمي، الأمين العام للتحالف: «أيها الفاضل لا أقول لك وداعاً، وإنما أطلب من اللّه أن يجعلك في الجنة التي أعدت لمن أحسن عملاً». وبدوره، وصف فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق، في بيان، الراحل بـ«القامة العلمية والشخصية الوطنية البارزة».

وترأس جبريل المجلس الوطني الانتقالي، خلال الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأطاحت القذافي وأسفرت عن مقتله. وكان المستشار الاقتصادي لنظام القذافي في سنواته الأخيرة قبل أن ينضم إلى «ثورة» عام 2011 ويتولى منصب رئيس الوزراء لفترة وجيزة.

واستقال جبريل بعد 3 أيام من اعتقال القذافي وقتله عندما سيطر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي على سرت، مسقط رأس القذافي، في 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2011. وفي بدايات الانتفاضة الليبية، أجرى جبريل عدة زيارات إلى الخارج لحشد الدعم الأوروبي والأميركي للفصائل المقاتلة ضد القذافي.


المزيد...


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة