علماء: دواء لعلاج قمل الرأس قد يقضي على «كورونا»

علماء: دواء لعلاج قمل الرأس قد يقضي على «كورونا»

السبت - 10 شعبان 1441 هـ - 04 أبريل 2020 مـ
عقار إيفرمكتين المضاد للطفيليات (ديلي ميل)
ملبورن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشف علماء أستراليون أن دواءً مضاداً للطفيليات ويستخدم لعلاج قمل الرأس يمكنه القضاء على فيروس «كورونا» المستجد في غضون 48 ساعة، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وأظهرت دراسة أجرتها جامعة موناش في ملبورن أن جرعة واحدة من عقار إيفرمكتين المتوفر حول العالم يمكن أن توقف نمو فيروس «كورونا».
وقالت الدكتورة كايلي واغستاف من معهد الطب الحيوي في موناش: «وجدنا أنه حتى جرعة واحدة يمكنها بشكل أساسي إزالة جميع الحمض النووي الريبي الفيروسي (إزالة جميع المواد الوراثية للفيروس بشكل فعال) خلال مدة 48 ساعة وأنه حتى في 24 ساعة كان هناك انخفاض كبير حقاً في ذلك».
وفي حين أنه من غير المعروف بالضبط كيف يحارب «إيفرمكتين» الفيروس، فإنه من المرجح أن الدواء يوقف «كوفيد - 19» عن طريق تثبيط قدرة الخلايا المضيفة على مسحه.
والخطوة التالية للعلماء هي تحديد الجرعة البشرية الصحيحة من الدواء، للتأكد من أن المستوى المستخدم في المختبر آمن للبشر.
وقالت واغستاف: «في الأوقات التي نواجه فيها جائحة عالمياً ولا يوجد علاج معتمد، إذا كان لدينا مركب فعال متاح بالفعل حول العالم، فقد يساعد ذلك المصابين خلال وقت أقرب».
وتابعت: «من الناحية الواقعية سوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يتوفر اللقاح على نطاق واسع».
ويتوقع العلماء أن الأمر قد يستغرق شهراً على الأقل قبل البدء بالتجارب البشرية.
وقبل أن يتم استخدام «إيفرمكتين» لمكافحة الفيروس التاجي، هناك حاجة إلى تمويل لإخضاعه للاختبارات ما قبل السريرية وللتجارب السريرية أيضاً.
ويعتبر «إيفرمكتين» دواءً مضاداً للطفيليات معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (إف دي إيه) وقد ثبت أيضاً أنه فعال في المختبر ضد فيروسات بما في ذلك نقص المناعة البشرية وحمى الضنك والإنفلونزا.


أستراليا Australia News فيروس كورونا الجديد الصحة الطب البشري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة