البابا فرنسيس يدعو لوقف النار في مناطق النزاعات لحماية المدنيين من «كورونا»

البابا فرنسيس يدعو لوقف النار في مناطق النزاعات لحماية المدنيين من «كورونا»

الأحد - 4 شعبان 1441 هـ - 29 مارس 2020 مـ
البابا فرنسيس (إ.ب.أ)
الفاتيكان: «الشرق الأوسط أونلاين»

انضم البابا فرنسيس، اليوم (الأحد)، إلى نداء الأمم المتحدة من أجل وقف فوري لإطلاق النار في مختلف مناطق النزاعات بهدف حماية المدنيين من فيروس «كورونا» المستجد.

وقال البابا إثر صلاة التبشير الملائكي: «إخواني وأخواتي الأعزاء، وجه الأمين العام للأمم المتحدة في الأيام الأخيرة نداء من أجل وقف فوري وشامل لإطلاق النار في مختلف أنحاء العالم بسبب الأزمة الراهنة الناتجة عن (كوفيد - 19) الذي لا يعرف حدوداً»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وأضاف متحدثاً عبر الفيديو من مكتبته الخاصة وليس من الشرفة المطلة على ساحة القديس بطرس «أضم صوتي إلى جميع من وجهوا هذا النداء، وأدعو الجميع إلى التزامه عبر وقف أي شكل من أشكال الأعمال الحربية مع تسهيل إقامة ممرات للمساعدة الإنسانية والانفتاح نحو الدبلوماسية، وإبداء اهتمام بمن يعانون وضعاً بالغ الهشاشة».

ووجه الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، يوم (الاثنين) الماضي، دعوة «إلى وقف فوري لإطلاق النار في كل أنحاء العالم» بغرض حماية المدنيين من فيروس «كورونا».

كذلك، أعرب البابا الأرجنتيني (الأحد) عن أمله «أن يدفع الالتزام المشترك ضد الوباء، الجميع إلى الإقرار بحاجتنا إلى تعزيز الصلات الأخوية بوصفنا أعضاء في عائلة واحدة». واعتبر أن «النزاعات لا يمكن أن تُحل بالحرب... من الضروري تجاوز التباينات والخلافات عبر الحوار والسعي البناء إلى السلام».

وأكد البابا تعاطفه مع الأشخاص المضطرين إلى العيش ضمن جماعات، كما في دور المسنين أو الثكنات، وخصوصاً المعتقلين. وحذر من «خطر وقوع مأساة» داخل السجون بسبب الاكتظاظ، مطالباً السلطات بـ«الاهتمام» بهذه المشكلة من دون أن يسمي بلداً محدداً.

وأعلن الفاتيكان أمس (السبت) رسمياً وجود ست إصابات بين موظفيه والمقيمين فيه، نافياً انتقال العدوى إلى البابا أو القريبين منه.

وتسبب فيروس «كورونا» في أكثر من 32 ألف حالة وفاة، مع تسجيل أكثر من 680 ألف إصابة حول العالم منذ ظهوره.


الفاتيكان الأمم المتحدة الصحة الصحة العالمية الفاتيكان فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة