القصر الملكي: الملكة إليزابيث التقت جونسون في 11 مارس... وتتمتع «بصحة جيدة»

القصر الملكي: الملكة إليزابيث التقت جونسون في 11 مارس... وتتمتع «بصحة جيدة»

الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ
الملكة إليزابيث ترحب ببوريس جونسون في قصر باكنغهام في لندن (أرشيفية - رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن قصر باكنغهام، اليوم (الجمعة)، أن الملكة إليزابيث التقت في 11 مارس (آذار) رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا، مضيفاً أنها تتمتع بصحة جيدة.

وقال متحدث باسم القصر «آخر لقاء بين الملكة ورئيس الوزراء كان في 11 مارس، وهي تتبع كل النصائح الملائمة فيما يتعلق بسلامتها»، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز».

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم، إصابته بفيروس كورونا، كاشفاً عن أنه يعاني أعراضاً طفيفة. وأكد مقر رئاسة الوزراء في 10 دواننغ ستريت بلندن، أن جونسون يواصل عمله. وجاء في بيان رسمي «بعدما ظهرت عليه أعراض طفيفة أمس (الخميس)، خضع رئيس الوزراء لفحص فيروس كورونا، وجاءت نتيجته إيجابية»، وفق وكالة «رويترز».

من جهته، قال جونسون «أخضع للعزل الذاتي الآن، لكنني سأواصل قيادة استجابة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس».

وكان مكتب الأمير تشارلز، ولي العهد، البالغ من العمر 71 عاماً، والمصاب بـ«كورونا» أيضاً، قد ذكر أنه في صحة جيدة ويعزل نفسه حالياً في مقر اقامته في اسكوتلندا ويعاني من أعراض بسيطة وأن زوجته كاميلا، التي جاءت نتيجة اختباراتها سلبية، برفقته.

وقال مصدر ملكي، إن الأمير معنوياته مرتفعة ويعمل في مكتبه كالمعتاد أمس (الخميس)، مضيفاً أنه تلقى مئات الرسائل التي تتمنى له الشفاء.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة