قادة أوروبا يمهلون مجموعة اليورو 15 يوماً لوضع خطّة اقتصادية لمواجهة «كورونا»

قادة أوروبا يمهلون مجموعة اليورو 15 يوماً لوضع خطّة اقتصادية لمواجهة «كورونا»

الخميس - 1 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في مؤتمر صحافي بعد انتهاء اجتماع قادة الاتحاد (ا.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قرر قادة الاتحاد الأوروبي، اليوم (الخميس)، منح وزراء المال في منطقة اليورو 15 يوماً لإيجاد خطّة مشتركة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا الجديد، بحسب ما أكدته مصادر أوروبية.

وبعد مناقشات استمرّت أكثر من ستّ ساعات عبر الفيديو، توصّل رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق على مشروع إعلان مشترك لمعالجة الأزمة التي يُسبّبها الفيروس.

ونقل دبلوماسي عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تحذيره لزعماء الاتحاد الأوروبي، بأن تفشي فيروس كورونا يهدد الدعائم الأساسية للتكتل مثل منطقة الحدود المفتوحة، إذا لم تبد دول التكتل تضامنا في هذه الأزمة.

ووفقاً للمصدر، فقد قال ماكرون لباقي قادة التكتل وعددهم 26 خلال المؤتمر: «المشروع الأوروبي معرض للخطر... التهديد الذي نواجهه هو القضاء على منطقة الشنجن».

من جهتها، أكدت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، معارضة إيطاليا إصدار تعهد مشترك من قادة الاتحاد الأوروبي لمعالجة العواقب الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا لأنه غير كاف.

وقالت المصادر وفق ما نشرته وكالة الأنباء الألمانية، إن كونتي «لا يقبل» مسودة النص المعدة لقمة زعماء مجموعة العشرين عبر تقنية الفيديو اليوم، مضيفة أنه يمنح أوروبا 10 أيام «لإيجاد حل مناسب لحالة الطوارئ الخطيرة التي تمر بها جميع الدول».

ويشدد كونتي على أن «لا أحد يفكر» في تبادل الدين العام، بل إنه يبحث عن «أدوات مبتكرة وملائمة حقًا» للتعامل مع أزمة كورونا.

ونقلت المصادر عن كونتي قوله: «نحن مدينون لمواطنينا برد قوي وملائم ... كيف يمكن لأي شخص أن يعتقد أن الأدوات التي ابتكرت في الماضي كافية لمواجهة مثل هذه الصدمة التي لها مثل هذا التأثير المدمر؟».


إيطاليا الاتحاد الاوروبي فرنسا إيطاليا أخبار الاتحاد الأوروبي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة