الوباء يحكم قبضته على أوروبا رغم تفاؤل «الصحة العالمية»

الوباء يحكم قبضته على أوروبا رغم تفاؤل «الصحة العالمية»

نيويورك بؤرة أميركية للفيروس... والوفيات تتخطى 23 ألفاً عالمياً
الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15095]
عمال وجنود يجهّزون مستشفى مؤقتا لمرضى {كورونا} بمدريد أمس (أ.ف.ب)
عواصم: «الشرق الأوسط»

أحكم وباء كورونا (كوفيد - 19) قبضته على أوروبا حيث حصد أرواح الآلاف من سكانها، وأنهك أنظمتها الصحية، وشلّ اقتصاداتها.

وفيما تجاوزت الإصابات المؤكدة عبر العالم 500 ألف، والوفيات 23 ألفاً، تبقى كل من إيران وإيطاليا وإسبانيا في مقدمة الدول الأكثر تضرراً من الوباء. إلا أن مدير الفرع الأوروبي في منظمة الصحة العالمية، هانس كلوغ، قال أمس إنه «على الرغم من أن الوضع لا يزال مقلقاً للغاية، فإننا بدأنا نرى علامات مشجعة» على تباطؤ تفشي الفيروس في أوروبا. وأوضح أن الزيادة في عدد الحالات في إيطاليا، التي سجّلت أكثر من 7500 حالة وفاة، يبدو أنها تتباطأ، «لكن من السابق لأوانه القول إنّ الوباء بلغ ذروته في هذا البلد».

وفي مقابل هذا التفاؤل، ترزح إسبانيا تحت حصيلة إصابات ووفيات صادمة، بعدما انتزعت مرتبة ثاني أكثر دولة تضرراً من الصين، بأكثر من 4000 وفاة، فيما شهدت كل من فرنسا وبريطانيا قفزة في معدل الوفيات اليومي. وأعلنت الأولى عن 365 وفاة في 24 ساعة، بينهم فتى في السادسة عشرة، بينما سجلت الثانية أعلى حصيلة يومية بـ115 وفاة مقارنة مع اليوم السابق.

في غضون ذلك، بدأت دول أوروبية عدة تجارب سريرية مهمة لـ4 علاجات تجريبية ضد فيروس {كورونا المستجد}ّ، تثير درجات متفاوتة من الأمل. وتُخضع تجربة «ديسكوفيري» 3200 مريض أوروبي في كل من فرنسا وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ وبريطانيا وألمانيا وإسبانيا، لنوع من العلاجات الأربعة، يتم اختياره عشوائياً، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

في هذه الأثناء، تتجه الأنظار إلى الولايات المتحدة حيث سُجّل 70 ألف إصابة بالفيروس، منها أكثر من 1000 وفاة. وتحولت نيويورك إلى «بؤرة» للوباء في البلاد، إذ تصدرت قائمة الولايات الأميركية من حيث عدد الوفيات، وسجلت نحو نصف عدد الإصابات الإجمالي.

وواصل حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، مطالبه بتوفير مزيد من الأسرّة والأدوات الطبية والأقنعة، وأجهزة التنفس الصناعي لملاحقة العدد المتزايد من الإصابات، مشيراً إلى أن 15 في المائة من الحالات المصابة في الولاية يتطلب دخول المستشفيات.

ونشر الجيش الأميركي وحدة مكونة من 200 جندي في مدينة نيويورك للمساعدة في مكافحة الفيروس، وحثّ المواطنين على ضرورة الالتزام بالحجر الصحي والبقاء في المنازل. فيما حذر عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، من أن أربعة ملايين من سكان نيويورك (البالغ عددهم 8.3 مليون نسمة) قد يصابون بالفيروس.
...المزيد

 


الاتحاد الاوروبي الاتحاد الأوروبي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة