1500 مسافر عربي نُقلوا من مطار إسطنبول إلى مقرّ للطلاب

1500 مسافر عربي نُقلوا من مطار إسطنبول إلى مقرّ للطلاب

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
في مطار إسطنبول قبل الأزمة (رويترز)
إسطنبول (تركيا): «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت وسائل إعلام تركية إن 1500 مسافر من الجزائر وتونس والأردن تقطعت بهم السبل في مطار إسطنبول بسبب أزمة فيروس «كورونا»، وجرى نقلهم إلى مقر للطلاب في شمال تركيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وسائل إعلام تركية أن الركاب، وغالبيتهم جزائريون، علِقوا في المطار بعد أن أُلغيت الرحلات الجوية إلى بلدانهم، ونُقلوا بالحافلات إلى مقر للطلاب في مدينة كارابوك الواقعة شمالاً.

وذكرت وكالة «دوغان» التركية للأنباء أن شركة «آي جي إيه» المشغّلة لمطار إسطنبول أعلنت، الثلاثاء، أن أكثر من ألف جزائري موجودون في المطار منذ أيام عدة. وفي 19 مارس (آذار) الحالي علّقت الجزائر كل الرحلات الجوية المقررة مع أوروبا سعياً للحد من انتشار فيروس «كورونا».

وبحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في المسألة مع نظيريه الجزائري والتونسي، الأربعاء، وفق مصدر دبلوماسي.

وبلغت حصيلة فيروس «كورونا» المستجدّ في الجزائر 21 وفاة، و302 إصابة. وفي تركيا بلغت الحصيلة، الخميس، 59 حالة وفاة، و2433 إصابة.


تركيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة