شركات سيارات تبدأ تصنيع اللوازم الطبية لمحاربة «كورونا»

شركات سيارات تبدأ تصنيع اللوازم الطبية لمحاربة «كورونا»

الثلاثاء - 29 رجب 1441 هـ - 24 مارس 2020 مـ
شعار شركة «فيات» الفرنسية يظهر في زيوريخ بسويسرا (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تستجيب شركات السيارات للنداءات الواردة من الحكومات للمساعدة في صنع مزيد من أجهزة التنفس الصناعي والأقنعة الواقية للمساعدة في تخطي أزمة تفشي فيروس «كورونا» المستجدّ حول العالم، وفقاً لـ«هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)».
وبدأت شركة صناعة السيارات الفرنسة «فيات»، أمس (الاثنين)، استخدام أحد مصانع السيارات في الصين لبدء تصنيع نحو مليون قناع في الشهر. وكتب رئيسها التنفيذي مايك مانلي في رسالة بريد إلكتروني أن شركة صناعة السيارات تريد بدء الإنتاج في الأسابيع المقبلة.
وتبحث شركات السيارات الكبرى الأخرى عن طرق لتحويل التصنيع نحو أجهزة التهوية التي تستعمل لمساعدة المرضى على التنفس.
وتعهدت كل من «جنرال موتورز» و«فورد» و«تيسلا» في الولايات المتحدة بدعم القطاع الطبي عبر تقديم الموارد اللازمة لصنع مزيد من أجهزة التنفس الصناعي، إلى جانب فرق صناعة السيارات اليابانية «نيسان» و«فورمولا1» في المملكة المتحدة.
وأوقفت مصانع السيارات الكبرى في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا الإنتاج في محاولة للمساعدة في منع انتشار الفيروس التاجي القاتل. لكنها ما زالت تتعهد بالمساعدة في صنع أجهزة التنفس وغيرها من المعدات الطبية الحيوية.
وغرد الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم الأحد: «تم منح (فورد) و(جنرال موتورز) و(تيسلا) الموافقة على المضي قدماً في تصنيع أجهزة التنفس وغيرها من المنتجات الطبية... بسرعة! تفضلوا للتنفيذ، ودعونا نرَ ما إذا كنتم جيدين».
جاء ذلك بعد أن أعلنت «إدارة الغذاء والدواء الأميركية» أنها خفضت الحواجز في عملية الموافقة على الأجهزة الطبية للمساعدة في تسريع إنتاج أجهزة التهوية.
وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس عازار في بيان: «يمكن لشركات الأجهزة الطبية إجراء تغييرات على المنتجات الحالية بسهولة أكبر، مثل التغييرات في الموردين أو المواد، للمساعدة في معالجة قيود التصنيع الحالية أو نقص الإمدادات». وتابع: «يمكن للشركات المصنعة الأخرى، مثل شركات صناعة السيارات، إعادة استخدام خطوط الإنتاج بسهولة أكبر للمساعدة على زيادة العرض».
وفي الأسبوع الماضي، قالت «فورمولا1» في المملكة المتحدة إنها تأمل في إيجاد «نتيجة ملموسة في الأيام القليلة المقبلة» للمساعدة في زيادة المعروض من المعدات الطبية. ومن خلال العمل مع الحكومة والسلطات الصحية، قالت الشركة إن لديها خبراء في مجال التصميم والتكنولوجيا والإنتاج الذين يمكنهم المساعدة.
وتعدّ «نيسان» جزءاً من مجموعة تضم شركة السيارات الرياضية «ماكلارين» وشركة الطيران «ميجيت»، وتتطلع إلى تطوير جهاز تهوية طبي جديد.
وقالت «ماكلارين» في بيان: «نحن نركز بشكل كامل على المشروع»، لكنها حذرت من «محدودية الوقت وحجم التحدي».


المملكة المتحدة فرنسا أميركا أخبار المملكة المتحدة فرنسا الولايات المتحدة فيروس كورونا الجديد سيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة