بغداد: طائرات عراقية أصابت البغدادي وقتلت 40 من قيادات تنظيمه

بغداد: طائرات عراقية أصابت البغدادي وقتلت 40 من قيادات تنظيمه

«الداخلية» تنشر أسماء بعض القتلى
الثلاثاء - 18 محرم 1436 هـ - 11 نوفمبر 2014 مـ

بينما أكد تنظيم «داعش» أمس إصابة زعيمه أبو بكر البغدادي في غارة جوية لا تزال المعلومات متضاربة حول مكانها بين الموصل في شمال العراق والقائم في غربه على الحدود مع سوريا، قال التلفزيون العراقي أمس إن هجوما جويا أودى بحياة أحد مساعدي البغدادي قرب مدينة الفلوجة إلى الغرب من بغداد.
وقال التلفزيون إن القتيل هو أبو حذيفة اليمني دون أن يذكر متى وقع الهجوم أو تفاصيل أخرى. ولم يتسن التأكد من وفاة اليمني أو ما إذا كان فعلا مساعدا للبغدادي.
وظهرت تقارير متضاربة بشأن مصير البغدادي نفسه بعد أن استهدفت هجمات جوية تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم موقعين على الأقل الجمعة الماضي. وقال الميجر كيرتس كيلوج، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية إن القيادة ليس لديها معلومات تؤكد صحة تقارير إعلامية عن إصابة البغدادي في أي هجوم جوي على مدينة الموصل في الشمال أو مدينة القائم إلى الغرب، مضيفا أنه يمكن أن تكون الهجمات قد تسببت في مقتل أو إصابة مساعدين للبغدادي.
من ناحية ثانية، نسب إلى أبو محمد العدناني، المتحدث باسم تنظيم «داعش»، تأكيده إصابة البغدادي. وأشار العدناني في رسالة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى أن الخلافة لن تنتهي بـ«استشهاد الخليفة»، مطمئناً «الأمة» بأن البغدادي «بخير ولله الحمد»، مضيفا: «ادعوا له بالشفاء العاجل».
من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية العراقية في بيان أمس أن الضربة الجوية التي استهدفت البغدادي ومعاونيه، نفذتها طائرات عراقية بالتعاون مع مديرية الاستخبارات العسكرية. وحسب الوزارة فإن الغارة وقعت في القائم وأنه قتل فيها 40 من قيادات «داعش» إضافة إلى إصابة البغدادي الذي قال البيان إنه نقل إلى الأراضي السورية للعلاج. وذكر البيان من بين القتلى «مساعدي» البغدادي أبو حذيفة العدناني وأحمد عطا الله، وكذلك خبير المتفجرات «السعودي» عمر العبسي، والمدعو «أبو قتيبة» الذي وصفه البيان بـ«مفتي ولاية الفرات»، وأبو عبد الرحمن الشيشاني «أهم قيادات الإرهاب في سوريا»، حسب البيان.
وفي تطور آخر ذي صلة، أعلن قائد عمليات الأنبار الفريق رشيد فليح عن مقتل «قيادي كبير» آخر في تنظيم «داعش» بعملية خاصة شمال الرمادي. وأضاف فليح في تصريح أن «قوة من الجيش وبالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب، نفذت عملية خاصة في منطقة البوذياب شمال مدينة الرمادي تمكنت من خلالها من قتل القيادي في تنظيم (داعش) عدي عطا الله الشعباني»، مؤكدا أن الأخير «مشترك في جرائم إرهابية باستهداف القوات الأمنية والمدنيين في منطقة البوذياب وباقي مناطق المحافظة».


اختيارات المحرر

فيديو