إصابات جديدة بـ {كورونا} في الأراضي الفلسطينية وأول وفاة في إسرائيل

إصابات جديدة بـ {كورونا} في الأراضي الفلسطينية وأول وفاة في إسرائيل

الأحد - 28 رجب 1441 هـ - 22 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15090]
مسعفون فلسطينيون يحضرون مواد غذائية إلى أحد مستفشيات غزة (أ.ف.ب)

أعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم أن رئيس الوزراء محمد اشتية سيعلن اليوم الأحد عن تدابير وإجراءات احترازية مشددة لمنع تفشي الوباء، وتقليص مساحة انتشاره على خلفية اكتشاف حالات جديدة.

وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية أمس 4 حالات جديدة ليرتفع عدد المصابين إلى 52 تعافى منهم 17. وأوضح ملحم أن المصابين الثلاثة في رام الله تم عزلهم في المستشفى وهم من الداخل المحتل، فيما أصيب طبيب من الخليل أثناء عمله في مستشفى هداسا بالقدس.


وأكدت وزارة الصحة أنه تم تشخيص 52 حالة إصابة في فلسطين، مفيدة في تقريرها أنه تم إجراء فحوصات لـ3945 عينة مشتبه بإصابتها من المحافظات الشمالية والجنوبية في مختبراتها، وكانت جميعها سلبية أي أنها «غير مصابة»، باستثناء الحالات المذكورة. وبينت أن عدد الحالات الموجودة في الحجر الصحي الخاص في الأكاديمية بمدينة أريحا، بلغ 3. إضافة إلى 1186 حالة في الحجر الخاص بالمحافظات الجنوبية، و9000 حالة في الحجر المنزلي في كل المحافظات.

وفي إسرائيل، شخّص خلال ساعات الـ24 الماضية، كورونا لدى 178 شخصا ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 883. ووصفت حالة 15 منهم بالخطيرة، و19 بالمتوسطة والبقية بالطفيفة. وتعافى من المرض 36 شخصا. وكان مسن عمره ثمانية وثمانون عاما توفي في مستشفى شعاريه تصيدق بالقدس ليلة الجمعة- السبت إثر إصابته بكورونا ليصبح أول شخص يحصده هذا المرض المعدي في إسرائيل.

وقال الخبراء بأن إحدى الصعوبات التي تواجهها الطواقم الطبية هي النقص في الأعواد القطنية المستخدمة لأخذ العينات والتي تعد ضرورية لإجراء الفحوص. ويبدو أن وزارة الصحة لم تجر الاستعدادات اللازمة للتزود بما هو ضروري لإجراء الفحوص.

وهذا النقص موجود أيضا لدى السلطة الفلسطينية التي اشتكت أمس من نقص واضح في ذلك.

وتخطط مؤسسة نجمة داود الحمراء لإنشاء ستة مراكز لإجراء الفحوصات داخل السيارات في إسرائيل بغية القيام بآلاف الفحوص يوميا بأسلوب الشريط المتحرك إلا أنها لم تفتتح بسبب النقص بالأعواد القطنية.


اسرائيل فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة