كشف جديد لـ«أسرع كمبيوتر بالعالم» قد يوقف انتشار «كورونا»

كشف جديد لـ«أسرع كمبيوتر بالعالم» قد يوقف انتشار «كورونا»

الجمعة - 26 رجب 1441 هـ - 20 مارس 2020 مـ
«ساميت» أسرع كمبيوتر عملاق في العالم (رويترز)

تمكن أسرع حاسوب عملاق في العالم من تحديد المواد الكيميائية التي يمكن أن توقف انتشار فيروس «كورونا»، وهي خطوة حاسمة نحو تطوير لقاح مضاد للفيروس.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أجرى «ساميت»، الكمبيوتر العملاق المملوك لشركة «آي بي إم» والمجهز بـ«دماغ الذكاء الصناعي»، 8 آلاف محاكاة لتحليل أي مركبات دوائية قد توقف الفيروس عن إصابة الخلايا المضيفة بشكل فعال.
وحدد الكمبيوتر العملاق 77 من هذه المركبات، وقام بترتيبهم بناءً على مدى احتمالية تصديهم للفيروس، ما يعد خطوة واعدة نحو تطوير لقاح فعال مضاد للفيروس.
وقال جيريمي سميث، مدير مختبر «أوك ريدج» الأميركي الوطني، الذي قام بتطوير هذا الكمبيوتر في بيان «هذه النتائج لا تعني أننا وجدنا علاجاً للفيروس، لكنها يمكن أن تثري الدراسات المستقبلية. وهذه الدراسات ضرورية لإنشاء لقاح فعال لـ(كورونا)».
وتم إنشاء «ساميت» بتكليف من وزارة الطاقة الأميركية في عام 2014 بغرض «حل مشاكل العالم» حسب تصريح الوزارة في ذلك الوقت.
وقد تمكن الكمبيوتر في السابق من تحديد أنماط في الأنظمة الخلوية تسبق مرض ألزهايمر، كما قام بتحليل الجينات التي تساهم في إدمان المواد الأفيونية، كما نجح في التنبؤ بالطقس المتطرف بناءً على محاكاة المناخ.
ويمتلك الكمبيوتر قدرة على إجراء العمليات الحسابية المعقدة بسرعة تبلغ 200 كوادريليون في الثانية، ويعرف أيضاً بأنه أقوى مليون مرة من أسرع كمبيوتر محمول.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة