الحكومة الإيطالية تستعد لتشديد إجراءات الإغلاق مع استفحال الوباء

الحكومة الإيطالية تستعد لتشديد إجراءات الإغلاق مع استفحال الوباء

الجمعة - 26 رجب 1441 هـ - 20 مارس 2020 مـ

تستعد الحكومة الإيطالية لتشديد إجراءات الإغلاق في أنحاء البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» مع تسجيلها أكبر عدد وفيات في العالم، كما أفادت وكالة «بلومبرغ» اليوم (الجمعة).

ونشرت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية اليوم أن رئيس الوزاء جوزيبي كونتي يدرس تمديد الحظر على كل الأنشطة غير الضرورية حتى الأول من مايو (أيار) المقبل. وذكرت صحف أخرى أن الحكومة قد تستدعي الجيش للمساعدة في تفعيل القيود على حركة المواطنين، مشيرة إلى نشر جنود في إقليمي صقلية وكالابريا في جنوب البلاد.

وتجاوزت إيطاليا الصين من حيث تسجيل أعلى عدد من الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس، مع تفشي الوباء في إسبانيا وفرنسا، وذلك في الوقت الذي تكافح فيه الحكومات الأوروبية للتصدي لمكافحة هذا الفيروس.

وأوضح مسؤولو الحماية المدنية في إيطاليا أن عدد الوفيات في البلاد بلغ 3405 حالة، كما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

ويطالب المسؤولون الإيطاليون في شمال البلاد كونتي بتوسيع نطاق الإغلاق والتشدد في فرضه، حتى مع تزايد خطر الضغط على الاقتصاد في المنطقة التي تمثل حصة الأسد من الناتج المحلي الإجمالي لإيطاليا.

وأشارت صحيفة «لا ستامبا» إلى أن إقليم لومبارديا، حيث تقع ميلانو، يمكن أن يتخذ إجراءات لفرض مزيد من القيود على بعض الشركات المسموح لها بالعمل. ومن المحتمل أيضاً حظر الأنشطة في الهواء الطلق.

ولم تستبعد وسائل إعلام عدم إعادة فتح المدارس والجامعات لبقية العام الدراسي الحالي، على أن يعلَن نجاح الطلاب وانتقالهم إلى السنة الدراسية

الجديدة.

وتماثل للشفاء 4440 مصاباً بالفيروس من أصل 41035 إصابة مؤكدة بالفيروس حتى الآن في إيطاليا.


إيطاليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة