في إيطاليا: من صناعة الملابس الفاخرة إلى الأقنعة الواقية

عاملة تصنع الأقنعة الواقية في أحد مصانع شركة ميروليو الإيطالية بألبا (أ.ف.ب)
عاملة تصنع الأقنعة الواقية في أحد مصانع شركة ميروليو الإيطالية بألبا (أ.ف.ب)
TT

في إيطاليا: من صناعة الملابس الفاخرة إلى الأقنعة الواقية

عاملة تصنع الأقنعة الواقية في أحد مصانع شركة ميروليو الإيطالية بألبا (أ.ف.ب)
عاملة تصنع الأقنعة الواقية في أحد مصانع شركة ميروليو الإيطالية بألبا (أ.ف.ب)

بدأت شركة في منطقة بييمونتي الإيطالية لصناعة الملابس الفاخرة، إنتاج أقنعة قماشية للاستجابة للنقص في هذه السلعة بإيطاليا، الدولة الأكثر تضرراً من تفشي فيروس كورونا في أوروبا، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
ويقول فابريتسيو ساكو مدير أحد مصانع شركة «ميروليو» في غوفوني في منطقة بييمونتي: «قررنا الأسبوع الماضي أن نتحرك عندما رأينا أن ثمة نقصاً في الأقنعة الواقية».
وتوضح غرازييلا بالدينو مسؤولة المشغل في مصنع ألبا: «ننجح في إنتاج نحو 500 قناع في اليوم».
ويتكيف عمال ميروليو الذين يضعون الأقنعة مع الكارثة الصحية التي تهز بلادهم، وهم عادة ما يصنعون ملابس فاخرة لإيلينا ميرو وهي علامة تجارية متخصصة في الأزياء الراقية للنساء البدينات.
ويضيف ساكو: «يمكن استخدام هذا القناع في العمل كما أنه يوفر حماية للأشخاص الذين يتنقلون كثيراً لأنه يقيم نوعاً من الحاجز ضد القطرات الصغيرة. وهو ليس مصنوعاً في السياق الطبي، لكنه حاجز ضد قطرات اللعاب من داخل القناع وخارجه».
ويروي: «كان لدينا في المصنع قطن غوتس (معيار النسيج العضوي العالمي)، ففكرنا في إنتاج قماش مضاد للقطرات وتقديمه إلى المنطقة (بييمونتي) التي أظهرت حماسة كبيرة على الفور. بدأنا عملية الإنتاج يوم الجمعة، ونحن نصنع 25 ألف متر من هذا القماش يومياً ثم يحول إلى أقنعة».
ويشرح ساكو: «من الناحية العملية، فإن القطرة التي تصل على القناع لا تخترق القماش بل تنزلق... والجيد في هذا القناع أنه يمكننا أيضاً غسله».
ويقول: «يرن الهاتف يومياً طوال الوقت. نحن نجهز أنفسنا، وسنحصل على قماش (غوتس) من أي مكان نجده هذا الأسبوع، ثم سنحاول العثور على المزيد منه كي لا نتوقف عن إنتاج تلك الأقنعة».
وأعلنت وكالة الحماية المدنية الإيطالية في نشرتها اليومية، أمس (الأربعاء)، أن إجمالي حالات الإصابة في البلاد جراء عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) ازدادت لتصل إلى 35 ألفاً و713 حالة إصابة، فيما تم تسجيل 2978 حالة وفاة جراء المرض، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وارتفع إجمالي حالات الإصابة بنحو 13 في المائة بالمقارنة بيوم الثلاثاء، وهو معدل أبطأ من الزيادة التي ظلت ثابتة منذ يوم الاثنين قبل الماضي. وفي الأسبوع الماضي، تراوحت الزيادة اليومية في العدوى ما بين 17 و21 في المائة.


مقالات ذات صلة

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

أوروبا سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

طُلب من صاحب عمل في بريطانيا أن يدفع أكثر من 26 ألف جنيه إسترليني لعاملة سابقة بسبب السعال المتعمد في وجهها أثناء جائحة كوفيد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
علوم أكثر أعراض فيروس كورونا «المجهولة»... هضمية وليست تنفسية

أكثر أعراض فيروس كورونا «المجهولة»... هضمية وليست تنفسية

أعراض لا تلفت الانتباه يجب رصدها.

داني بلوم (نيويورك)
أوروبا عامل صحي يقوم بتطعيم طفل ضد شلل الأطفال في قندهار (إ.ب.أ)

تحذير أممي من ركود معدلات تطعيم الأطفال حول العالم

حذرت الأمم المتحدة الاثنين من أن معدلات تطعيم الأطفال تشهد ركوداً في جميع أنحاء العالم ولم تسترجع بعدُ مستوياتها المسجلة قبل جائحة «كوفيد-19»

«الشرق الأوسط» (جنيف)
الولايات المتحدة​ صورة مجهرية لجزيئات فيروس «إتش5إن1» من إنفلونزا الطيور باللون الأرجواني (وسائل إعلام أميركية)

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) إن ولاية كولورادو أبلغت عن ثلاث حالات إصابة محتملة بسلالة «إتش5» من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (كولورادو )
أوروبا رجل أمن بلباس واقٍ أمام مستشفى يستقبل الإصابات بـ«كورونا» في مدينة ووهان الصينية (أرشيفية - رويترز)

«منظمة الصحة»: «كوفيد» لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً

لا يزال «كوفيد - 19» يودي بنحو 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم بحسب «منظمة الصحة العالمية الخميس، داعيةً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح.

«الشرق الأوسط» (جنيف )

التحقيق في ملابسات وفاة ممثل مصري

تامر ضيائي خلال حضوره عرض مسرحية تشارلي العام الماضي - حسابه على فيسبوك
تامر ضيائي خلال حضوره عرض مسرحية تشارلي العام الماضي - حسابه على فيسبوك
TT

التحقيق في ملابسات وفاة ممثل مصري

تامر ضيائي خلال حضوره عرض مسرحية تشارلي العام الماضي - حسابه على فيسبوك
تامر ضيائي خلال حضوره عرض مسرحية تشارلي العام الماضي - حسابه على فيسبوك

تباشر النيابة العامة المصرية التحقيق في وفاة الفنان تامر ضيائي إثر سقوطه بعد اشتباك مع أحد أفراد الأمن بمستشفى لعلاج الأورام التابعة لجامعة القاهرة خلال مرافقته لزوجته أثناء توجهها للمستشفى لتلقي جرعة علاج كيماوي لمرض السرطان.

ونشبت مشاجرة بالأيدي بين تامر ضيائي وأحد أفراد الأمن الإداري في المستشفى سقط بعدها الفنان المصري متوفياً خلال مغادرته المستشفى، فيما يتابع نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي إجراءات إنهاء التصاريح الخاصة بدفن جثمان الفنان الراحل الذي ينتظر تصريح النيابة.

وأظهرت كاميرات المراقبة في المستشفى محل الواقعة تشابك بالأيدي استمر لدقائق بين ضيائي وأحد الأفراد الموجودين بالمستشفى، قبل أن يسقط الممثل المصري متوفياً بعد انتهاء الاشتباك بلحظات قليلة وخلال مغادرته، حيث تبين من الكشف الظاهري إصابة ضيائي بـ"هبوط حاد بالدورة الدموية".

ونعى عدد من الفنانين المصريين عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي رحيل تامر ضيائي من بينهم محمد علي رزق، دياب، المخرج خالد جلال، فيما جرى إعادة تداول "بوست وصية" الذي كتبه عبر صفحته على فيسبوك في مايو (آيار) الماضي بعد تعافيه من وعكة صحية حادة ألمت به.

وطلب ضيائي من متابعيه "حضور صلاة الجنازة باعتبارها أهم من العزاء، والدعاء له والتصدق عليه، طالباً من الجميع مسامحته على أي شيء قام بفعله سواء بقصد أو بدون قصد".

تامر ضيائي - حسابه على فيسبوك

وبدأ الراحل مسيرته الفنية بمسرح الجامعة وشارك في عدة أعمال مسرحية على مسارح الدولة مع عدد من المخرجين منهم سمير العصفوري قبل أن يلتحق بدفعة "قهوة سادة" مع المخرج خالد جلال والتي ساهمت في تعريف الجمهور بموهبته التمثيلية وحصل بعدها على أدوار في أعمال عدة.

وخلال السنوات الأخيرة شارك بأدوار مهمة في عدد من الأعمال الدرامية منها "عملة نادرة" و"فراولة" مع نيللي كريم بالإضافة إلى "صدفة" مع ريهام حجاج الذي عرض في رمضان الماضي.

وفي مسيرته السينمائية قدم تامر ضيائي عدد من الأدوار الصغيرة المميزة في أفلام عدة منها "حاحا وتفاحة"، "أسوار القمر"، "خانة اليك"، و"حظ سعيد" مع أحمد عيد.