روسيا تسجل أول وفاة لمصابة بـ«كورونا»

روسيا تسجل أول وفاة لمصابة بـ«كورونا»

الخميس - 24 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ
حارس عند قبر لينين في الساحة الحمراء بموسكو الذي أغلقته السلطات الروسية بسبب انتشار «كورونا» (أرشيفية - رويترز)

أعلنت السلطات الروسية اليوم (الخميس) تسجيل أول وفاة لمصابة بفيروس كورونا في البلاد.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن المركز الروسي لرصد فيروس كورونا أن الوفاة لسيدة مسنة وأن الوفاة حدثت في موسكو، مشيراً إلى أن السيدة توفيت «نتيجة لإصابتها بعدد من الأمراض المزمنة»، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وسجّلت روسيا، أمس (الأربعاء)، 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، مما يرفع حصيلة الإصابات إلى 147 في ارتفاع تبلغ نسبته نحو 30 في المائة خلال 24 ساعة، وغداة تصريحات مطمئنة للرئيس فلاديمير بوتين.

وأوضحت وكالة حماية المستهلكين «روسبوتريبنادزور» المكلفة مسائل الصحة العامة، أن المصابين الجدد جميعهم روس أُصيبوا على الأرجح أثناء سفرهم إلى الخارج «خلال الأسبوعين الأخيرين». وأشارت إلى أن 31 إصابة سُجّلت في العاصمة الروسية، واثنتين أخريين في منطقتي تومسك ونوفوسيبيرسك في سيبيريا.

وأفاد مركز إدارة الوباء في موسكو بأن المصابين عادوا جواً من فرنسا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا بين 7 مارس (آذار) و13 منه، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأمرت السلطات الروسية في الخامس من مارس جميع المسافرين العائدين من دول تشكل خطراً، بأن يعزلوا أنفسهم في منازلهم لمدة 14 يوماً. وأغلقت روسيا الأربعاء حدودها حتى الأول من مايو (أيار) أمام الأجانب، باستثناء المقيمين الدائمين لديها. وأعلنت السلطات أيضاً إغلاق المدارس من 23 مارس حتى 12 أبريل (نيسان)، مع تطبيق نظام الدروس عن بُعد.

وكان بوتين قد أكد أول من أمس (الثلاثاء) أن الوباء «تحت السيطرة» في روسيا. وقال: «رغم تصاعد الخطر، فإن الوضع في الإجمال تحت السيطرة»، لافتاً إلى أن الإجراءات التي اتخذت اعتباراً من فبراير (شباط)، مثل إغلاق الحدود مع الصين، أتاحت حتى الآن منع «وصول كثيف للمرض إلى بلادنا».


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة