«الصحة العالمية» تدعو أفريقيا إلى «الاستفاقة» والاستعداد للأسوأ

«الصحة العالمية» تدعو أفريقيا إلى «الاستفاقة» والاستعداد للأسوأ

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15087]

دعت منظمة الصحة العالمية، أمس، أفريقيا إلى «الاستفاقة» لمواجهة الخطر المتمثل بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن القارة يفترض أن تستعد «للأسوأ». وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت إن «النصيحة الأفضل التي يمكن تقديمها لأفريقيا هي الاستعداد للأسوأ والاستعداد منذ الآن».

وقد سجّلت بوركينا فاسو أمس أول وفاة جراء الإصابة بفيروس «كوفيد - 19»، وهو الحدث الأول من نوعه في بلدان أفريقيا - جنوب الصحراء، حيث لا يزال أثر الوباء ضئيلاً برغم تزايد الإصابات بالعدوى بسرعة.

وثمة 27 إصابة بالفيروس في هذه الدولة ذات الـ20 مليون نسمة، المفتقرة إلى الإمكانات والواقعة في منطقة الساحل.

ولكن الهدوء لا يزال يطغى على سكّان العاصمة واغادوغو برغم إعلان الوفاة الأولى. فالزحمة على حالها في الطرقات، حيث يبدو كل منصرفاً لأشغاله، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية. وبعكس دولة ساحل العاج المجاورة، لا تدافع في المتاجر الغذائية.

وتعدّ دولة السنغال الأكثر تأثراً بانتشار الفيروس في غرب أفريقيا، مع تسجيلها 27 إصابة. وبحسب حصيلة الوكالة الفرنسية، كان عدد الإصابات في أرجاء القارة 588 إصابة (شمال أفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء)، بينهم 16 وفاة (6 في مصر، 6 في الجزائر، 2 في المغرب، واحدة في السودان وواحدة في بوركينا فاسو). وتظهر الحصيلة أنّ دول شمالي القارة هي الأكثر تأثراً، وسط تسجيل مصر العدد الأكبر من الإصابات (196). أما في جنوب الصحراء، فسجّل العدد الأكبر من الإصابات في دولة جنوب أفريقيا (116) بحسب تصريح وزير الصحة المحلي. وينظر إلى هذه الدولة على أنّها أكبر قوة اقتصادية في القارة، إلى جانب نيجيريا.


إفريقيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة