البندقية بقعة ضوء في ظلمة الوباء

البندقية بقعة ضوء في ظلمة الوباء

الخميس - 25 رجب 1441 هـ - 19 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15087]

تبدو مياه قنوات البندقية الآن أكثر وضوحاً بعد أن أبقى انتشار فيروس كورونا الزوار بعيدين عن المدينة العائمة. ومع استمرار العالم في التصدي للفيروس، يعاني الوباء من بعض الآثار الجانبية غير المتوقعة. وعلى سبيل المثال، فإن البندقية هي واحدة من أكبر مناطق الجذب السياحي في إيطاليا التي عادة ما تتعامل مع الزوار على مدار العام.

وفي الوقت الحالي، رغم ذلك، فإن البلد بأكمله تحت الإغلاق حيث يستمر انتشار الفيروس، وقد لاحظ السكان المحليون في البندقية أن المياه في قنوات المدينة أصبحت أكثر وضوحاً، مع وجود أسماك صغيرة مرئية للعين. هذا الحدث الغريب جعل بعض السكان يقومون بتحميل صور للأسماك تسبح في مياه القنوات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك» و«إنستغرام» لجذب التعليقات من المستخدمين الآخرين. وكتبت ماريا لانارو: «الطبيعة تستأنف حياتها... كم هي جميلة». وقال مستخدم آخر، فيلا لوري، إنه يتمنى أن تكون المياه بهذا الوضوح دائماً. وكتب: «رائع، فهناك فرصة لرؤية الأسماك بوضوح». ورأى آخرون أنها بقعة ضوء في ظلمة الوباء على المدينة المزدحمة بالسياح طول العام. وقالت كاتيا فاميلي: «يا لها من أعجوبة هذه البندقية، هذا الفيروس جلب شيئاً جميلاً».

لكن في الوقت الذي يبدو هذا جميلاً، أخبر مكتب عمدة البندقية شبكة قناة «سي إن إن» بأن التغيير هذا لا يرجع في الواقع إلى تحسن جودة المياه في المدينة. وأضاف: «لكن الهواء أقل تلوثاً لأن حركة السفن والقوارب أقل من المعتاد بسبب الحركة المقيدة للسكان».


إيطاليا سفر و سياحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة