مصر تنشد دعماً أفريقياً لموقفها في «سد النهضة»

مصر تنشد دعماً أفريقياً لموقفها في «سد النهضة»

الأربعاء - 24 رجب 1441 هـ - 18 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15086]
وزير الخارجية المصري يلتقي نظيره البوروندي في مستهل جولته الأفريقية (الخارجية المصرية)

وجّهت الدبلوماسية المصرية تركيزها صوب «أصدقائها» في القارة الأفريقية، بعد تحركات عربية وأوروبية مماثلة؛ بهدف حشد الدعم لموقفها في ملف «سد النهضة» الإثيوبي. وبدأ سامح شكري وزير الخارجية المصري، أمس، زيارة إلى بوروندي، في مستهل جولة أفريقية، تشمل دول جنوب أفريقيا، وتنزانيا، ورواندا، والكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان، والنيجر.

ويسلم شكري قادة تلك الدول، رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تتعلق بتطورات مفاوضات «سد النهضة»، التي تعثرت، إثر رفض إثيوبيا التوقيع على اتفاق نهائي، برعاية أميركية، بخصوص قواعد ملء وتشغيل السد، الذي تبنيه أديس أبابا منذ 2011، وتتحسب القاهرة لتأثيره على حصتها من المياه.

وتتمتع الدول التي تشملها زيارة شكري، بـ«علاقات متميزة مع مصر، فهي إما حليفة أو صديقة أو غير منحازة للطرف الإثيوبي»، بحسب الدكتور نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق، الذي قال لـ«الشرق الأوسط»، إن «التحركات الدبلوماسية المصرية محسوبة بدقة»، وإن مصر «تسعى لاستمالة حلفائها في العالم والاستعانة بهم في أي خطوة مستقبلية تقدِم عليها، ضمن خياراتها لتسوية النزاع».

كذلك، قال السفير صلاح حليمة، نائب رئيس المجلس المصري للشؤون الأفريقية، لـ«الشرق الأوسط»، إن التحركات المصرية تستند إلى أسس قانونية وفنية قوية.


المزيد...


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة