تطورات «كورونا»: 7813 وفاة... والحدود والأجواء والمصانع مغلَقة

تمثال وُضعت له كمامة في أمستردام بهولندا حيث توقفت الحياة العامة بسبب «كورونا» (إ.ب.أ)
تمثال وُضعت له كمامة في أمستردام بهولندا حيث توقفت الحياة العامة بسبب «كورونا» (إ.ب.أ)
TT

تطورات «كورونا»: 7813 وفاة... والحدود والأجواء والمصانع مغلَقة

تمثال وُضعت له كمامة في أمستردام بهولندا حيث توقفت الحياة العامة بسبب «كورونا» (إ.ب.أ)
تمثال وُضعت له كمامة في أمستردام بهولندا حيث توقفت الحياة العامة بسبب «كورونا» (إ.ب.أ)

بلغت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا المستجد في العالم 7813 منذ ظهوره في ديسمبر (كانون الأول)، وفق حصيلة جمعتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 17,00 ت.غ اليوم (الثلاثاء).
وسجلت أكثر من 189,680 اصابة في 146 بلدا ومنطقة منذ بداية الوباء. ولا تعكس هذه الأرقام الواقع كاملا، إذ صار عدد كبير من الدول يفحص الحالات الأكثر حاجة للرعاية الطبية فقط.
ومنذ الساعة 17,00 ت.غ الاثنين، تم تسجيل 806 وفيات و14159 اصابة جديدة في العالم.
والدول التي سجل فيها اكبر عدد وفيات خلال 24 ساعة هي إيطاليا ب345 وفاة جديدة تليها إسبانيا (182) وإيران (135). وبلغ عدد الإصابات في الصين، باستثناء هونغ كونغ وماكاو، 80881  بينها 3226 حالة وفاة، في حين تعافى 68869 مصاباً. وتم تسجيل 21 إصابة جديدة و13 وفاة في الصين بين الساعة 17,00 ت غ الاثنين و17,00 ت غ الثلاثاء.
أما خارج الصين، فسُجّلت 4587 وفاة بحلول الساعة 17,00 ت غ الثلاثاء (793 جديدة) بين 108,805 إصابة (14,138 جديدة).
واتخذت دول عدة إجراءات مشددة للحد من انتشار المرض، ففي فرنسا، لم يعد يُسمح إلا بالتنقلات «الضرورية للغاية» لمدة 15 يوماً على الأقل. وفي ألمانيا، يجب على السكان «البقاء في المنزل»، وعليهم في بريطانيا تجنب «التواصل الاجتماعي». وفي موسكو، أُغلقت المدارس إلى 21 مارس (آذار) الحالي، وأغلقت أوكرانيا الفضاءات العامة. وأُغلقت حدود الاتحاد الأوروبي ومنطقة شينغن لمدة 30 يوماً.
وأقفلت كندا حدودها أمام الأجانب، باستثناء الأميركيين. وأغلقت تشيلي وكولمبيا حدودهما البرية والبحرية والجوية. وأعلنت سويسرا وأرمينيا وكازاخستان حالة الطوارئ.
وتوقعت فرنسا تراجع الناتج الداخلي الإجمالي بنسبة 1 في المائة عام 2020، وأعلنت توفير مساعدة بقيمة 45 مليار يورو (49.4 مليار دولار) للشركات، دون أن تستثني إمكان تأميم بعضها.
وفي فرنسا أيضاً، أوقفت شركتا «رينو» و«بي إس إيه» لصناعة السيارات نشاط مصانعها، واتخذت شركة «ميشلان» للإطارات الإجراء نفسه.
وستغلق شركة «فولكسفاغن» الألمانية لصناعة السيارات أغلب مصانعها في أوروبا لفترة تراوح بين «أسبوعين و3 أسابيع». وعلقت شركة «إيرباص» لصناعة الطائرات إنتاجها لـ4 أيام في فرنسا وإسبانيا.
وأجلت فرنسا الدورة الثانية للانتخابات البلدية، فيما أجلت ولاية أوهايو الأميركية الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح رئاسي للحزب الديمقراطي.
ووُضعت الحكومة البولندية في الحجر الصحي عقب يوم من تأكد إصابة وزير البيئة بفيروس «كورونا» المستجد، وسيتواصل الحجر إلى حين ظهور نتائج الفحوص التي أُجريت لبقية أعضاء الحكومة.
 


مقالات ذات صلة

صحتك يؤثر مرض الباركنسون على ما يقرب من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم

اختبار دم «رخيص الثمن» يكشف الباركنسون قبل سنوات من الأعراض

قام الباحثون بتطوير اختبار دم بسيط يستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بمرض باركنسون قبل سنوات من ظهور الأعراض بحسب تقرير لشبكة «بي بي سي»

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة لرجل يقف خلف ستارة (بيكسباي)

هل أنت صادق؟ نصائح للكشف عن كذب وخداع الآخرين

الكذب يعد في أغلب الأحيان محاولة يلجأ إليها شخص ما بهدف خداعنا بكلماته أو بأفعاله، علماء النفس يقولون إن ثلث سكان المعمورة تقريباً يكذبون كذبات كل يوم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك طبيبة تقيس ضغط دم مريضة (بيكسباي)

ارتفاع ضغط الدم... 5 طرق لخفضه دون أدوية

إضافة البوتاسيوم وتقليل تناول الكحول يمكن أن يساعدا في تقليل الحاجة إلى الأدوية إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، أو حتى الوقاية منه في المقام الأول.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)

6 أطعمة غنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعدك على العيش لحياة أطول

هناك ستة أنواع من المغذيات النباتية الغنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعد على إطالة العمر.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

TT

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، أن موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»، بينما شدد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أن الشراكة بين البلدين تعزز «السلم والاستقرار» في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

يقوم بوتين بزيارة دولة نادرة من نوعها لكوريا الشمالية، حيث وقّع الزعيمان اتفاقية «للشراكة الاستراتيجية الشاملة» لتعميق العلاقات العسكرية والاقتصادية والسياسية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله: «نقاتل اليوم معاً ضد الهيمنة وممارسات الاستعمار الجديد للولايات المتحدة وأتباعها».

ووصف كيم جونغ أون الاتفاق الذي وقّع عليه البلدان بأنه «برنامج عظيم وكبير سيضمن، على قاعدة من الإخلاص، العلاقات الكورية - الروسية على مدى قرن».

وأشار كيم إلى أنه «يساهم بشكل كامل في المحافظة على السلم والاستقرار في المنطقة»، وسيمنح «الوضع الأمني للبلدين أساساً يمكن الاعتماد عليه بشكل أكبر».

أثار توطيد التحالف بين موسكو وبيونغ يانغ قلق كوريا الجنوبية والغرب وأوكرانيا.

واتّهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها كوريا الشمالية بتقديم ذخيرة وصواريخ لروسيا لمهاجمة أوكرانيا، بينما تحدّثت كييف عن عثورها على شظايا ذخائر كورية شمالية في مواقع القتال.