البوسنة والفلبين تعلنان حالة كارثة وطنية بعد تفشي «كورونا»

البوسنة والفلبين تعلنان حالة كارثة وطنية بعد تفشي «كورونا»

الثلاثاء - 23 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ
عنصر من البحرية الفلبينية يرتدي قناعاً واقيا ويتحقق من السائقين على نقطة تفتيش (إ.ب.أ)

قال رئيس وزراء البوسنة زوران تيجلتيجا إن البوسنة أعلنت اليوم (الثلاثاء) حالة كارثة على مستوى البلاد بسبب فيروس كورونا بما يتيح تنسيق إجراءات الطوارئ بين منطقتيها اللتين تتمتعان بالحكم الذاتي، وفقاً لوكالة «رويترز».

وكان كل من الاتحاد البوسني الكرواتي وجمهورية الصرب قد أعلن حالة الطوارئ أمس (الاثنين) واتخذ إجراءات طارئة لمنع انتشار المرض.

وأعلنت البوسنة عن 26 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن، ولم تسجل أي وفاة نتيجة المرض.

من جهته، أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي اليوم «حالة الكوارث» في البلاد لمساعدة الوحدات الحكومية تطبيق الإغلاق الذي يهدف لاحتواء تفشي فيروس كورونا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتتيح حالة الكوارث، التي سوف يتم تطبيقها لمدة ستة أشهر، للوحدات الحكومية تخصيص أموال ونشر الموارد بصورة أسرع لضمان «مواجهة حاسمة وعاجلة وملائمة للكوارث، واتخاذ إجراءات في الوقت المناسب للقضاء على تهديد فيروس كورونا».

وكانت وزارة الصحة قد سجلت 45 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الفلبين، ليبلغ بذلك إجمالي عدد الحالات 187 حالة، من بينهم 12 حالة وفاة. كما سجلت أربع حالات تعافوا من الفيروس.

وقد تم إغلاق جزيرة لوزون، التي يقطن بها أكثر من نصف تعداد سكان الفلبين، لمدة شهر، حيث تم تعليق المدارس والمواصلات العام والعمل في المكاتب العامة والخاصة.

وسوف يتم إلغاء الرحلات الجوية الدولية بعد يوم الخميس المقبل حتى منتصف أبريل (نيسان) المقبل. وقد جرى إلغاء الرحلات الجوية الداخلية بالفعل.


البوسنة الفلبين أخبار الفلبين البوسنة والهرسك الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة