18 من أفراد الطواقم الطبية في إسرائيل حاملون للفيروس

السلطة تطمئن الأسواق

18 من أفراد الطواقم الطبية في إسرائيل حاملون للفيروس
TT

18 من أفراد الطواقم الطبية في إسرائيل حاملون للفيروس

18 من أفراد الطواقم الطبية في إسرائيل حاملون للفيروس

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد أشتية تسجيل إصابة جديدة في طولكرم لشاب عاد من بولندا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 39 حالة حتى مساء الأمس، وهو رقم قابل للازدياد، في وقت قالت فيه إسرائيل إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا ارتفع إلى 250 حالة، بعد تسجيل 48 حالة إصابة جديدة الأحد.
وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الإصابات بفيروس «كورونا» بلغ حتى اللحظة 39 حالة في فلسطين، وتم إجراء فحوصات لـ2519 عينة مشتبه بإصابتها بالفيروس من المحافظات الشمالية والجنوبية في مختبر الصحة العامة المركزي، منها 49 فحصا في المختبر الخاص بمحافظة بيت لحم، وكانت جميعها سلبية «غير مصابة»، باستثناء الحالات المذكورة.
ولفتت الوزارة إلى أن عدد الحالات الموجودة في الحجر الصحي المنزلي بلغ 3570 حالة. وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي، أن عدد الحالات الموجودة في الحجر الصحي الخاص في الأكاديمية بمدينة أريحا بلغ 4 حالات، إضافة إلى 12 حالة في الحجر الخاص بمعبر رفح. وأوضحت الوزارة أن 100 حالة في الحجر الصحي المنزلي بمحافظة نابلس، و600 في محافظة الخليل، و23 في سلفيت، و11 في قلقيلية، وحالة واحدة في طوباس، و47 في القدس، و112 في طولكرم، و2676 في المحافظات الجنوبية - قطاع غزة.
وفي طولكرم، رفع المحافظ عصام أبو بكر توصية إلى رئيس الوزراء لإغلاق المدينة تحسبا من تداعيات قد تطرأ نتيجة اكتشاف المصابة الجديدة. وطالب أبو بكر المواطنين الالتزام أكثر في المنازل لتسهيل مهمة التحقيق في مسار الإصابة، وليتسنى إجراء الفحوصات اللازمة وتسهيل مهمة الكادر الطبي ومعرفة أي الأماكن دخلها وخرج منها المصاب.
وفي إطار الإجراءات لمحاربة كورونا، أعلنت الإدارة العامة للمعابر والحدود، أنها ستطبق الحجر الصحي والفحص الطبي على كافة المواطنين القادمين من الخارج عبر الجسر (معبر الكرامة) لمدة 14 يوما. وقالت إدارة المعابر، إنه بناء على الإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة الفلسطينية، وحرصا على السلامة العامة، سيطبق الحجر الصحي والفحص الطبي على كافة المواطنين القادمين من الخارج عبر الجسر (معبر الكرامة) لمدة 14 يوماً. وأشارت إلى أن الحجر الصحي والفحص الطبي سيطبقان على كافة المواطنين المغادرين إلى المملكة الأردنية الهاشمية عبر (جسر الملك حسين) من الأراضي الفلسطينية لمدة 14 يوما.
كما دعا النائب العام المستشار أكرم الخطيب كافة المواطنين إلى ضرورة التقيد التام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة وجهات الاختصاص، خاصة المتعلقة بإجراءات الحجر والعزل الصحي في ظل الظروف الراهنة وإعلان حالة الطوارئ، تحت طائلة المساءلة القانونية، والتي تنص على «أنه يعاقب كل من يخالف أي حكم من أحكام هذا القانون بالحبس مدة لا تقل عن سنة أو بغرامة مالية لا تقل عن ألف دينار أردني، ولا تزيد على 5 آلاف دينار أردني أو ما يعادلهما بالعملة المتداولة، أو بالعقوبتين».
إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا إلى 250 حالة، بعد تسجيل 48 حالة إصابة جديدة يوم أول من أمس الأحد.
ولفتت هيئة البث الإسرائيلي، الاثنين، إلى أن سبب العدد الكبير نسبيا للحالات الجديدة يرجع إلى ارتفاع عدد الفحوص التي أجريت، حيث بلغ عددها نحو ألف حالة يوم أمس مقارنة بنحو 400 قبل يومين. وكشفت أن من بين حاملي الفيروس 18 من أفراد الطواقم الطبية، بينهم مسؤولة في مختبر الجراثيم، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.


مقالات ذات صلة

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

الولايات المتحدة​ صورة مجهرية لجزيئات فيروس «إتش5إن1» من إنفلونزا الطيور باللون الأرجواني (وسائل إعلام أميركية)

3 إصابات بشرية محتملة بإنفلونزا الطيور في ولاية أميركية

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الجمعة) إن ولاية كولورادو أبلغت عن ثلاث حالات إصابة محتملة بسلالة «إتش5» من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (كولورادو )
أوروبا رجل أمن بلباس واقٍ أمام مستشفى يستقبل الإصابات بـ«كورونا» في مدينة ووهان الصينية (أرشيفية - رويترز)

«منظمة الصحة»: «كوفيد» لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً

لا يزال «كوفيد - 19» يودي بنحو 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم بحسب «منظمة الصحة العالمية الخميس، داعيةً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح.

«الشرق الأوسط» (جنيف )
صحتك إبر وحبوب خفض الوزن الحديثة

«فايزر» تطور عقاراً لإنقاص الوزن بعد تراجعها في فترة ما بعد «كوفيد»

تمضي شركة «فايزر» قدماً في تطوير عقار لإنقاص الوزن، إذ تسعى إلى استعادة مكانتها، بعد تراجعها في فترة ما بعد الجائحة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك إجراء اختبار «كوفيد» لسيدة في لاباز (أ.ف.ب)

«كوفيد-19» أم حمّى الكلأ... كيف تفرق بينهما؟

يقول البروفسور لورنس يونغ: «كنا نتوقع أن (كوفيد-19) سيتحول لفيروس موسمي ينشط في الشتاء أو الخريف لكن هذا لم يحدث».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع الملكة كاميلا (رويترز)

لماذا ارتدت إمبراطورة اليابان قناعاً للوجه أثناء جلوسها بجوار الملكة كاميلا؟

فاجأت الإمبراطورة اليابانية، ماساكو، المواطنين ووسائل الإعلام البريطانية عندما استقلّت عربة تجرها الخيول مع الملكة كاميلا وهي ترتدي قناعاً للوجه.

«الشرق الأوسط» (لندن)

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
TT

سفينتان حربيتان روسيتان في الصين لإجراء مناورات مشتركة

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)
سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ وسط المناورة البحرية الصينية- الروسية المشتركة لعام 2024 (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، أن سفينتين حربيتين روسيتين وصلتا إلى مدينة تشانجيانغ الساحلية جنوب الصين؛ للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وعزّزت الصين وروسيا علاقاتهما منذ بدء الهجوم الروسي في أوكرانيا في فبراير (شباط) 2022.

ويتمثّل هدفهما المشترك في الحد من دور الولايات المتحدة والغرب على الساحة الدولية.

سفينة روسية تدخل ميناء تشانجيانغ قبيل التدريب البحري المشترك الصيني- الروسي (رويترز)

نشرت الوزارة الروسية مقطع فيديو لوصول السفينتين على تطبيق «تليغرام»، وأعلنت أن «مفرزة من السفن من أسطول المحيط الهادئ ستشارك في التدريب البحري المشترك (التفاعل البحري 2024)».

وأضافت أن المرحلة الأولى ستُجرى من الاثنين إلى الأربعاء، وستتضمّن هجمات مضادة للطيران والغواصات، إلى جانب طائرات صينية متخصصة في المناورات المضادة للغواصات.

ويُجري البلدان مناورات عسكرية مشتركة بانتظام، لكن قدرتهما على التدخل المشترك أدنى بكثير من مستوى حلف شمال الأطلسي، وفق ما أفاد معهد الاتحاد الأوروبي للدراسات الأمنية، في تقرير صدر في أوائل يوليو (تموز).

وفي العام الماضي، أُجريت مناورة بحرية مماثلة قبالة ألاسكا.