«الجونة السينمائي» يُمهّد لدورة جديدة باستقبال مشروعات الأفلام

«الجونة السينمائي» يُمهّد لدورة جديدة باستقبال مشروعات الأفلام

اختار 18 عملاً لدعمها في نسخته السابقة
الثلاثاء - 22 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15085]
لقطة جماعية لأصحاب مشروعات الأفلام الفائزة بالنسخة الماضية (مهرجان الجونة)

بدأ مهرجان الجونة السينمائي المصري تلقي طلبات تقديم مشروعات الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة في مرحلة التطوير بداية من أول من أمس وحتى 15 يونيو (حزيران) 2020، لدورته الرابعة المقرر تنظيمها في شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، في مدينة الجونة بمحافظة البحر الأحمر (جنوب شرقي القاهرة)، بجانب استمراره في تلقي طلبات التقديم للأفلام الروائية والوثائقية الطويلة في مرحلة ما بعد الإنتاج حتى 10 يوليو (تموز) 2020.
وتهدف منصة الجونة السينمائية إلى تمكين وتعزيز المشروعات الواعدة لصناع السينما المصريين والعرب، ومساعدتهم في إيجاد الدعم الفني والمادي اللازم لها، عبر مختبر تطوير المشاريع والإنتاج المشترك «منطلق الجونة السينمائي».
ووفق بيان مهرجان الجونة مساء أول من أمس، حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، فإن «طلبات التقديم المكتملة سيتم فحصها بواسطة لجنة مُعينة من قِبل المهرجان، وسيتم اختيار المشاريع والأفلام المرشحة للجوائز بناءً على محتواها ورؤيتها الفنية والقدرة على تنفيذها مالياً، كما ستقوم لجنة دولية من خبراء صناعة الأفلام بتحديد الفائزين بالجوائز، ويحصل المشروع الأفضل في مرحلة التطوير، وكذلك الفيلم الأفضل في مرحلة ما بعد الإنتاج، على شهادة منطلق الجونة السينمائي، وجائزة نقدية قدرها 15 ألف دولار أميركي لكل مشروع، أما بقية المشروعات والأفلام المتنافسة فلديها فرص الحصول على الجوائز المُقدمة من المؤسسات الشريكة المختلفة.
ويحرص مهرجان الجونة منذ دورته الأولى على «الاهتمام بفعاليات منصة الجونة السينمائية، ليس باعتبارها برنامجاً متميزاً في فعالياته فحسب، لكنْ لأنها ركن رئيسي من نشاطه واستراتيجيته الهادفة إلى دعم الصناعة المحلية والإقليمية، ومنبع لإطلاق مبادرات السينمائيين العرب، ولذلك أصبحت إحدى أهم المنصات التي تجذب اهتمام الخبراء السينمائيين، لاكتشاف المشاريع والمواهب العربية»، بحسب مدير المهرجان، انتشال التميمي.
يذكر أن مهرجان الجونة السينمائي كان قد اختار في دورته الماضية 12 مشروعاً في مرحلة التطوير و6 أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج من أصل 133 طلبا تقدم للمنطلق، ومنح المنطلق جوائز للأفلام والمشاريع الفائزة تُقدر قيمتها بـ240 ألف دولار أميركي، وتم تمويل هذه الجوائز من قِبل مهرجان الجونة السينمائي وشركائه ورعاته.
وشارك نحو 10 أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج، في دورتي منصة الجونة السينمائية الأولى والثانية، وتمكنت 7 أفلام من بينها المشاركة في مهرجانات سينمائية كبرى على غرار فيلم «يوم الدين» للمخرج أبو بكر شوقي الذي فاز بجائزة فرنسوا شاليه في الدورة الـ78 لمهرجان كان السينمائي، كما فاز «حديث عن الأشجار» لصهيب قسم الباري بجائزة أفضل فيلم وثائقي وجائزة الجمهور في الدورة الـ69 لمهرجان برلين السينمائي، بالإضافة إلى حصول فيلم «1982» لوليد مؤنس على جائزة (نيتباك) في الدورة الـ44 لمهرجان تورونتو السينمائي الدولي، وفاز «حلم نورا» لهند بوجمعة على جائزة (فيبريسي) في الدورة الـ38 لمهرجان تورينو السينمائي وجائزتي التانيت الذهبي وأفضل ممثلة في الدورة الـ55 لمهرجان قرطاج السينمائي.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو