السعودية: 86 إصابة مؤكدة بـ«كورونا»... وملازمة المنازل ضرورية

وزارة الصحة أكدت أن إجراءات منع السفر وإلغاء العمرة وغيرها ساهمت في تقليل الإصابات

المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي (الشرق الأوسط)
المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي (الشرق الأوسط)
TT

السعودية: 86 إصابة مؤكدة بـ«كورونا»... وملازمة المنازل ضرورية

المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي (الشرق الأوسط)
المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي (الشرق الأوسط)

أكدت وزارة الصحة السعودية، اليوم (السبت)، أن عدد حالات فيروس كورونا في السعودية بلغ 86 إصابة، شفيت حالة واحدة منها، وتوجد أخرى في العناية المركزة، وهي في اتجاه التعافي، مشيرة إلى أن باقي الحالات في وضع مطمئن.
وذكرت الوزارة، خلال مؤتمر صحافي، أن متوسط أعمار الحالات هو 49 عاماً، وكشفت عن وجود طفلين من بين المصابين.
وقالت الوزارة، إنه من المتوقع صدور إجراءات جديدة لمواجهة أي مخاطر تتصل بالفيروس، مؤكدة أن إجراءات منع السفر وإلغاء العمرة وغيرها ساهمت في تقليل الإصابات في السعودية.
وأشارت الوزارة إلى أن الدول التي اتخذت إجراءات متأخرة شهدت انتشاراً سريعاً للفيروس. ونوهت بأن الوضع في السعودية أفضل بكثير من إيطاليا بفضل القرارات الوقائية المبكرة.
وشددت الوزارة على أن التزام المواطنين بالتعليمات ضروري للغاية للوقاية من «كورونا»، موضحة أن حماية المجتمع من الفيروس مسؤولية مشتركة.
وطالبت وزارة الصحة السعودية، بضرورة تقليص التحركات مع ملازمة المنازل وتجنب المجتمعات، مع التزام القادمين من السفر بالحجر الصحي المنزلي.
وأضافت، أنه حال ظهرت أي أعراض يجب أن يبادر الشخص لمراجعة أقرب مركز صحي.
وحثت وزارة الصحة، المواطنين، على تجنب الشائعات والرجوع للمصادر الموثوقة.


مقالات ذات صلة

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

أفادت دراسة أميركية، بأن الإصابات السابقة بفيروس «كورونا» يمكن أن توفر بعض الحماية للأشخاص ضد أنواع معينة من نزلات البرد التي تسببها فيروسات كورونا الأقل حدة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق عقار شركة «موديرنا» الأميركية (رويترز)

لقاح «موديرنا» للإنفلونزا وكوفيد يحقق الهدف في المرحلة الأخيرة من التجربة

قالت شركة الدواء الأميركية «موديرنا» إن لقاحها المشترك للإنفلونزا وكوفيد حقق أهداف تجربة محورية في المرحلة الأخيرة

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك جرعة من لقاح «كورونا» (رويترز)

«لقاحات كورونا»... هل منعت الوفيات بالمرض أم ساهمت في زيادتها؟

قالت مجموعة من الباحثين إن لقاحات «كورونا» يمكن أن تكون مسؤولة جزئياً عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

«الشرق الأوسط» (أمستردام)
الولايات المتحدة​ النائبة الجمهورية اليمينية المتشددة ترفع صورة ترفض وصف أنتوني فاوتشي بأنه «طبيب» خلال جلسة الاستماع في مجاس النواب الاثنين (رويترز)

فاوتشي يدافع عن إجراءات الوقاية من «كورونا» في أميركا

حاول كبير المستشارين الطبيين خلال إدارتي الرئيسين دونالد ترمب وجو بايدن، الدكتور أنتوني فاوتشي، الدفاع عن إجراءات التباعد خلال وباء «كورونا».

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ أنتوني فاوتشي طبيب الأمراض المعدية وكبير المستشارين الطبيين لدى الإدارة الأميركية خلال عهدي ترمب وبايدن (أرشيفية - أ.ف.ب)

تصريحات صادمة لفاوتشي: لا أساس علمياً للتباعد الاجتماعي خلال كورونا

أثارت تصريحات لأنتوني فاوتشي طبيب الأمراض المعدية الجدل بعد قوله إن بعض إجراءات التباعد التي اتخذت وقت كورونا لم يكن لها أساس علمي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

حج آمن... واستعدادات مع رمي الجمرات

 ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
TT

حج آمن... واستعدادات مع رمي الجمرات

 ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)

يستقبل الحجاج، اليوم، أول أيام التشريق ، بعد أن وصلوا فجر أمس (الأحد) إلى مشعر منى قادمين من مزدلفة، ورموا جمرة العقبة. وأدى ضيوف الرحمن طواف الإفاضة في أجواء إيمانية مفعمة بالأمن. وهيأت «هيئة العناية بالحرمين الشريفين» المسارات المخصصة لدخولهم المسجد الحرام بخطط وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود لرمي الجمرات.

وبينما هنّأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى أن يديم الأمن والاستقرار على الوطن والأمتين العربية والإسلامية، استقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين، الأمراء، ومفتي عام المملكة، والعلماء والمشايخ، وكبار المدعوين من دول الخليج، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية والأسرة الكشفية المشاركة في حج هذا العام.

وخاطب ولي العهد، قادة القطاعات العسكرية والأمنية ومنسوبيها، مؤكداً أن الدولة ستواصل تقديم كل ما من شأنه أن يخدم قاصدي الحرمين الشريفين، ويعينهم على تأدية عباداتهم بأمن وطمأنينة.

وأعلن العقيد طلال شلهوب، المتحدث الأمني لوزارة الداخلية مساء، اكتمال عمليات نقل الحجاج في رحلة المشاعر المقدسة بنجاح.