«الطاقة الذرية» تهدد إيران: التعاون أو أزمة جديدة

«الطاقة الذرية» تهدد إيران: التعاون أو أزمة جديدة

الأربعاء - 9 رجب 1441 هـ - 04 مارس 2020 مـ
مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي (د.ب.أ)
فيينا: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي أمس (الثلاثاء) إن إيران تخاطر بتفجير أزمة جديدة إذا لم تتعاون مع الوكالة بعدما تقاعست عن الإجابة عن أسئلتها بشأن أنشطة نووية سابقة في 3 مواقع نووية، ورفضها السماح لمفتشي الوكالة دخول موقعين منها، وفقاً لوكالة «رويترز».

وكان غروسي، الذي تولى منصبه في ديسمبر (كانون الأول)، يتحدث إلى «رويترز» خلال مقابلة بعد ساعات من إصداره تقريراً يوبخ إيران. وقال: «لقد طلبنا من إيران بعض المعلومات والسماح بالدخول لكننا لم نحصل على المعلومات التي نطلبها». واضاف  «أصررنا ورغم كل جهودنا لم نتمكن من تحقيق ذلك، وبالتالي يتطلب الوضع من جانبي هذه الخطوة لأن ما يعنيه هذا هو أن إيران تقلل من قدرة الوكالة على القيام بعملها».

وكانت «رويترز» أول من ذكر يوم الاثنين أن الوكالة تعتزم إصدار تقرير ثانٍ، علاوة على تقريرها الربع السنوي المعتاد عن أنشطة إيران النووية لتوبيخ إيران على عدم التعاون بشكل عام والتقاعس عن السماح لمفتشي الأمم المتحدة بدخول موقع أو أكثر.

وبعد اجتماعات في باريس منها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال غروسي إن القضية خطيرة، وعبّر عن أمله في أن تعود إيران إلى الامتثال الكامل بعد اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا الأسبوع المقبل. وأوضح: «آمل بإخلاص أن تستمع إيران إلينا، وتستمع إلى صوت المجتمع الدولي في مجلس المحافظين، وأن تقدر أن من مصلحتها التعاون معنا... ليست لدينا أجندة سياسية، نحن ببساطة نطلب منهم الامتثال لالتزاماتهم».


النمسا ايران أخبار إيران أخبار النمساء التوترات إيران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة