«أرامكو السعودية» لإتمام الاستحواذ على «سابك» بموافقة دولية غير مشروطة

«أرامكو السعودية» لإتمام الاستحواذ على «سابك» بموافقة دولية غير مشروطة

أكدت أن إنجاز الصفقة يخضع لشروط الإغلاق الواردة في اتفاقية الشراء
الاثنين - 7 رجب 1441 هـ - 02 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15070]
الرياض: «الشرق الأوسط»

كشفت شركة أرامكو السعودية أمس الأحد، أن عملية استحواذها المقترحة على حصة أغلبية تساوي 70 في المائة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، تمثل حصة صندوق الاستثمارات العامة في المملكة، قد حصلت على موافقة غير مشروطة من المفوضية الأوروبية.

وأوضحت الشركة عبر بيان صحافي، نشر على موقع سوق الأسهم السعودية «تداول» أمس، أنه بهذا تكون عملية الاستحواذ المقترحة قد حصلت على الموافقة غير المشروطة في جميع الدول والمناطق القضائية التي يلزم فيها تقديم طلبات مسبقة لموافقة هيئات مكافحة الاحتكار.

وأضافت أن إغلاق الصفقة المقترحة يبقى خاضعاً لشروط الإغلاق المعتادة المتبقية الواردة في اتفاقية شراء الأسهم.

ووقّعت شركة «أرامكو السعودية» في نهاية آذار (مارس) الماضي، اتفاقية الاستحواذ على حصة صندوق الاستثمارات العامة في شركة «سابك» والبالغة 70 في المائة من الشركة، بقيمة 69 مليار دولار (259.1 مليار ريال).

وتمثل خطوة حصول شركة أرامكو السعودية على موافقة الجهات الأوروبية لمكافحة الاحتكار لشراء عملاق الصناعات البتروكيماوية «سابك» تمهيدا نحو إتمام الصفقة الضخمة بين الشركتين السعوديتين.

وتأتي هذه الخطوات الاستثمارية التوسعية الكبرى في إطار جهود «أرامكو السعودية» في تنويع أنشطتها باتجاه التحول الكامل نحو مجموعة طاقة متكاملة، ستكون من خلالها الأكبر على مستوى العالم في مجال الطاقة.

وأنجزت «أرامكو السعودية» في الأيام الفائتة عددا من التحركات الجوهرية حيث أبرمت 66 مذكرة للتفاهم والتعاون الاستراتيجي والتجاري تزيد قيمتها على 78.8 مليار ريال (21 مليار دولار) مع شركاء وجهات محلية ودولية من 11 دولة، وذلك مع عدة مجالات صناعية وتجارية غطت مجمل قطاع الطاقة في السعودية.

ومؤخرا، حصلت شركة «أرامكو السعودية» على الموافقات الحكومية الرسمية لتولي تطوير أكبر حقل غاز على الأراضي السعودية في صحراء الجافورة الذي يقدر حجم الغاز في مكمنه بنحو 200 مليار قدم مكعبة من النوع الخام (الرطب) الغني بسوائل الغاز الذي يمثل اللقيم للصناعات البتروكيميائية والمعدنية، ما يوحي بتحول جوهري تجاه توسيع الإنتاج من الغاز وربما التحول نحو تصديره الخارجي في وقت لا يزال إنتاج الغاز يستهلك محليا في مسار الاستخدام الأهلي للمنازل والاستخدام الصناعي.

وقبل الجافورة، كشفت أرامكو السعودية كذلك عن توسعة معمل «الفاضلي» - شرق البلاد - لتلبية الطلب المحلي المتزايد، مفصحة عن طاقة إنتاجية جديدة في قطاع الغاز بـ12.2 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا في العام المقبل، وسط تزايد الطلب المحلي والدولي على الغاز، مؤكدة في هذا الصدد عن استمرار زيادة احتياطياتها من الغاز، واكتشاف حقول جديدة، وإضافة مكامن جديدة في الحقول الموجودة، وتحديد المكامن والحقول القائمة وإعادة تقييمها.


السعودية أرامكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة