وسائل التواصل الاجتماعي منصّة حضور لـ«الصحة» السعودية

وسائل التواصل الاجتماعي منصّة حضور لـ«الصحة» السعودية

الأربعاء - 3 رجب 1441 هـ - 26 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15065]
الرياض: «الشرق الأوسط»

حوّلت وزارة الصحة السعودية حسابها عبر «تويتر» إلى منصة توعوية وإخبارية شاملة؛ حيث ترصد بشكل يومي، وفقاً لتتابع الأنباء وتحديث المعلومات، كل ما يستجد بشأن فيروس كورونا الجديد «كوفيد 19».

ويحضّ الحساب متابعيه، مع تشديد من قبل الوزارة، على «أخذ المعلومة من المصادر الرسمية». كما يناشد التواصل مع حساب معني بتقديم الخدمات الصحية، وهو «الصحة 937» الذي يرمز إلى الرقم الخاص بوزارة الصحة.

ويسعى الحساب ذو النشاط الكثيف، خاصة مع انتشار فيروس كورونا، إلى التواصل السريع مع تساؤلات المستخدمين في «تويتر»، ومكافحة الإشاعات التي يتم تداولها، ومن ذلك ما تم الترويج له عبر نطاق عالمي واسع، بخصوص انتقال الفيروس من الأسطح والبضائع التي تصل من الصين، وهو ما تنفيه الوزارة عبر مواقعها المتعددة.

وتمارس الوزارة، عبر وجودها على مواقع التواصل، الدور الوقائي الذي أصبح مصدراً أكثر أهمية من دول إقليمية مجاورة، وتجد بعض الحسابات الدبلوماسية التابعة لسفارات السعودية في الخارج فرصة التنويه بالمستجدات عبر إعادة التغريد للأنباء والمعلومات التي تصنعها حسابات وزارة الصحة، لتعزيز الوضع الصحي وتقديم المعلومة المحدثة.

ووضعت الوزارة في أسلوبها الإعلامي الوقائي ملفاً تفاعلياً يوضح الاستخدامات والطرق المتبعة لتعزيز الوقاية، حتى لمن يشتبه في إصابته بـ«كورونا»، وكيفية أخذ الاحتياطات اللازمة.


السعودية السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة