ميركل عن حادث إطلاق النار: المسلح له دوافع يمينية عنصرية

ميركل عن حادث إطلاق النار: المسلح له دوافع يمينية عنصرية

الخميس - 25 جمادى الآخرة 1441 هـ - 20 فبراير 2020 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أرشيفية - رويترز)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن هناك العديد من المؤشرات على أن المسلح المشتبه به في حادث إطلاق نار في مدينة هاناو الألمانية تصرف بدافع العنصرية والتطرف اليميني، مضيفة أن السلطات ستفعل ما في وسعها لمعرفة ملابسات الهجوم.

وكشفت ميركل أمام الصحافيين اليوم (الخميس) ان «هناك الكثير من المؤشرات في الوقت الراهن على أن الجاني تصرف بدافع من العنصرية والتطرف اليميني وكراهية المختلفين في الأصل والدين والمظهر»، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وأضافت: «العنصرية سم، الكراهية سم، وهذا السم موجود في المجتمع وسبب الكثير من الجرائم».

وفي سياق متصل، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم عن «حزنه الشديد» و«دعمه الكامل لألمانيا في مواجهة هذا الاعتداء المأساوي»، بعد عمليتي إطلاق نار داميتين نُفّذتا مساء الأربعاء في هاناو في وسط ألمانيا وأسفرتا عن تسعة قتلى.

وأضاف ماكرون في تغريدة: «أفكارنا تتجه نحو الضحايا والعائلات المكلومة. أنا  (أقف إلى) جانب المستشارة (أنجيلا) ميركل في هذه المعركة من أجل قيمنا وحماية ديمقراطياتنا». ورجحت النيابة الفيدرالية الألمانية أن تكون «كراهية الأجانب» هي دافع المشتبه به الذي عُثر عليه ميتاً في منزله.

وشهدت مدينة هاناو بولاية هسن مقتل تسعة أشخاص في موقعين مختلفين، ثم عثرت الشرطة بعد الجريمة بساعات على جثة الشخص الذي يشتبه بأنه هو من أطلق النار على الضحايا، في مسكنه. كما عثرت القوات الخاصة في شقة الجاني المحتمل على جثة شخص آخر. ولم يكشف المحققون عن خلفيات هذه الجريمة حتى الآن.

كما أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية والوزيرة الألمانية السابقة أورسولا فون دير لايين اليوم عن شعورها «بصدمة عميقة». وكتبت وزيرة الدفاع السابقة في حكومة أنجيلا ميركل على حسابها على موقع «تويتر» «هذا الصباح، بحزن كبير أفكّر بعائلات وأقارب الضحايا الذين أُقدّم لهم تعازي الحارة. اليوم، نتشارك حزنكم».


المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة