تبون: الجزائر مستعدة للوساطة في محادثات وقف إطلاق النار في ليبيا

تبون: الجزائر مستعدة للوساطة في محادثات وقف إطلاق النار في ليبيا

الخميس - 25 جمادى الآخرة 1441 هـ - 20 فبراير 2020 مـ
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (أرشيفية - رويترز)
الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لصحيفة لو فيغارو الفرنسية في مقابلة نُشرت اليوم (الخميس) إن الجزائر مستعدة للوساطة في أي محادثات تهدف لوقف إطلاق النار في ليبيا.
وقال تبون للصحيفة: «إذا حصلنا على تفويض من مجلس الأمن بالأمم المتحدة، فنحن قادرون على تحقيق السلام في ليبيا على نحو سريع لأن الجزائر وسيط أمين وذو مصداقية ويحظى بقبول من كافة القبائل الليبية»، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
ويحاول غسان سلامة، رئيس بعثة الأمم المتحدة، إنقاذ محادثات جنيف التي تواجه شبح الانهيار مجدداً بين حكومة «الوفاق» برئاسة فائز السراج، وقوات «الجيش الوطني» بقيادة المشير خليفة حفتر.
وأعلن «الجيش الوطني» في بيان لشعبة إعلامه الحربي أن منصات دفاعه الجوي أسقطت طائرة تركية مُسيّرة، أقلعت من قاعدة معيتيقة العسكرية، بعد أن حاولت استهداف تمركزات لوحدات الجيش في محاور العاصمة.
ودخلت الولايات المتحدة على خط الأزمة بإعرابها على لسان سفيرها في ليبيا ريتشارد نورلاند، عقب اجتماعه أمس (الأربعاء) مع مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، عما وصفته بقلقها العميق إزاء الهجمات التي استهدفت ميناء طرابلس التجاري، أول من أمس، لافتاً إلى أنها لم تحقق شيئاً إيجابياً باستثناء منع وصول الوقود الحيوي للاستخدام المدني، وهو مما يضاعف من معاناة الشعب الليبي.
وقال بيان للسفارة الأميركية إن «العمليات العسكرية الأحادية الجانب، والهجمات الاستفزازية ضد البنية التحتية المدنية، والانتهاكات المتهوّرة لحظر الأسلحة من قبل أطراف أجنبية، تتعارض مع تطلعات جميع الليبيين للمضي قُدماً نحو مستقبل أكثر استقراراً وازدهاراً».


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة