الجيش يعلن استهداف «مستودع أسلحة» في ميناء طرابلس

الجيش يعلن استهداف «مستودع أسلحة» في ميناء طرابلس

ترهونة تحتضن ملتقى للقبائل يرفض «تدخلات تركيا» في ليبيا
الأربعاء - 25 جمادى الآخرة 1441 هـ - 19 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15058]
الدخان يتصاعد بعد الهجوم على ميناء طرابلس أمس (رويترز)
القاهرة: جمال جوهر وخالد محمود

أعلن «الجيش الوطني» الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، أمس، استهداف مستودع أسلحة بميناء طرابلس. وجاء في بيان صادر عن «عملية الكرامة» التي ينفذها «الجيش الوطني»، أن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية «تُرحب بجميع المبادرات، التي تهدف لإحلال السلام في البلاد... لكن نظراً للخروقات المتكررة، وإطلاق النار من قبل الجماعات الإرهابية، التي خرجت عن سيطرة فائز السراج وزمرته، فإن القوات المسلحة أعطت أوامرها لتوجيه ضربة عسكرية على مستودع أسلحة وذخيرة داخل ميناء طرابلس، بهدف إضعاف الإمكانات القتالية للمرتزقة الذين وصلوا من سوريا ليساعدوا عناصر الجماعات المسلحة المتحالفة مع مقاتلي تنظيمي (داعش) و(القاعدة)».

في غضون ذلك، توافد على مدينة ترهونة (88 كيلومتراً من العاصمة طرابلس) عدد كبير من مشايخ ليبيا وأعيانها للمشاركة في «الملتقى الوطني للقبائل»، المقرر اليوم وغداً، الذي جاء بناء على دعوة رسمية، وجهها مجلس أعيان ومشايخ قبائل ترهونة لكل المكونات الليبية؛ من أجل التشاور والتأكيد على نقاط عدة، أبرزها مواصلة دعم «الجيش الوطني» في محاربة الإرهاب والميليشيات المسلحة. وأعلنت الوفود المشاركة أمس، رفضها لـ«التدخل التركي» في ليبيا، واستنكارها «إرسال أنقرة (مرتزقة) وأسلحة إلى حكومة (الوفاق)».
...المزيد


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة