الأمن الروسي يعتقل مواطناً بتهمة تمويل «داعش»

الأمن الروسي يعتقل مواطناً بتهمة تمويل «داعش»

السبت - 21 جمادى الآخرة 1441 هـ - 15 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15054]
موسكو: طه عبد الواحد

أعلنت هيئة الأمن الفيدرالي الروسي عن إحباط نشاط مواطن قام بجمع الأموال وتحويلها لصالح تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال مكتب العلاقات العامة في الهيئة في بيان أمس، إن عناصر الأمن ألقوا القبض على مواطن يعيش في ضواحي موسكو، قام بتنظيم عمليات جمع الأموال لصالح التنظيم الإرهابي المحظور في روسيا، و«تحويل أكثر من 25 مليون روبل» (نحو 400 ألف دولار) للتنظيم. ووفق المعلومات المتوافرة لدى الاستخبارات الروسية، لم يكن المتهم يعمل وحده، وإنما عضو في خلية سرية تجمع الأموال وتحولها لصالح «احتياجات داعش».

وأكد مكتب العلاقات العامة في هيئة الأمن، أنه «خلال عمليات التفتيش والتحقيق، تم الكشف عن هيكلية وآليات تمويل المسلحين، التي تم بواسطتها جمع وتحويل أكثر من 25 مليون روبل لتمويل احتياجاتهم».

وأوضحت هيئة الأمن الفيدرالي، أنها تمكنت من الكشف عن هذا النشاط في مجال تمويل الجماعات الإرهابية، بالتعاون مع الوكالة الفيدرالية للمراقبة المالية، وفرع مكافحة التطرف التابع لوزارة الداخلية الروسية. وأضافت «خلال التفتيش في مكان إقامة المتهم، ضبط الأمن بحوزته وصادر وسائل اتصالات، ووسائل تحويل مالي، وغيرها من أدلة ووثائق تؤكد ممارسته النشاط المخالف للقانون». وتم فتح ملف قضية جنائية ضد المتهم، من مواليد عام 1986، والمقيم في ضواحي موسكو، بموجب الفقرة الثانية من المادة 205.1 في القانون الجنائي الروسي (المساهمة في نشاط إرهابي)، والتي يُحكم على من يُدان بموجبها بالسجن من 5 سنوات إلى 15 عاماً، فضلاً عن غرامة مالية بقيمة 500 ألف روبل (نحو 8 آلاف دولار)».

وكانت هيئة الأمن الفيدرالي الروسي أعلنت أكثر من مرة خلال العام الماضي عن توقيف مواطنين، أو خلايا بأكملها، تقوم بجمع الأموال وتحويلها للتنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق. وأول من أمس، الخميس 13 فبراير (شباط) الحالي، أصدرت المحكمة العسكرية الثانية في الدائرة الغربية قرارها في قضية متهم بتمويل الإرهاب. ووفق نص القرار كما جاء على موقع المحكمة على الأنترنت، ونقلته وكالة «تاس»، تم الحكم على المتهم إسلام أوتيموف، المقيم في موسكو، بالسجن لمدة عامين.

وقالت المحكمة في نص قرارها في القضية، إن «الأدلة التي تمكنت من جمعها لجنة التحقيق الرئيسية لمنطقة شمال القوقاز، بالتعاون مع فرع التصدي للإرهاب في هيئة الأمن الفيدرالي، ومع وزارة الداخلية، كانت كافية لصدور الحكم على المتهم إسلام أوتيموف، من سكان موسكو».

وقالت إنها أدانته بموجب الفقرة الأولى من المادة 205.1 من قانون الجنايات الروسي (تمويل الإرهاب). ووفق معلومات من ملف القضية: «في الفترة ما بين عامي 2015 – 2017، خلال إقامته في موسكو، وبينما كانت لديه معرفة كافية حول مشاركة مواطن روسي من داغستان، في نشاط تنظيم (داعش) الإرهابي على الأراضي السورية، قام المتهم أوتيموف، بطلب من مواطن داغستاني، بتحويل مبلغ قدره 61 ألف روبل (نحو 950 دولاراً) على رقم بطاقة مصرفية».

وفتحت النيابة العامة في داغستان ضد المواطن الداغستاني ملفات قضايا جنائية بتهمة «المشاركة في نشاط جماعات مصنفة في روسيا تنظيمات إرهابية»، وتواصل لجنة التحقيق ووزارة الداخلية الروسية التحقيق في تلك التهم، وبينها «تنظيم تمويل الإرهاب».


روسيا أخبار روسيا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة