تراجع حوادث السير في السعودية 52 % ومبادرة لمدن خالية منها

تراجع حوادث السير في السعودية 52 % ومبادرة لمدن خالية منها

الثلاثاء - 16 جمادى الآخرة 1441 هـ - 11 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15050]
أمير المنطقة الشرقية مفتتحاً ملتقى السلامة المرورية

تبدأ الإدارة العامة للمرور في السعودية في إطلاق مبادرة «مدن خالية من الحوادث المرورية في حلول 2025» وفق ما أعلنه مدير الإدارة اللواء محمد البسامي.
وقال اللواء البسامي إنه سيتم تطبيقها «في مدينتي الجبيل وينبع الصناعية، ثم يتبعهما مدن أخرى في مرحلة لاحقة». جاء ذلك في افتتاح الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية، بمدينة الدمام.
وكشف متحدثو الملتقى الذي يختتم أعماله غداً، عن تراجع حجم الحوادث المرورية بنحو 52 في المائة، وذلك على مدى 7 سنوات الماضية، وتناقش خبراء دوليون في الملتقى الذي ترعاه أرامكو السعودية وتنظمه لجنة السلامة المرورية، تحت مظلة جامعة الأمام عبد الرحمن بن فيصل، عن سبل خفض هذه النسبة لأدنى مستوى، إذ حملت أولى جلسات الملتقى عنوان (نحو الرؤية صفر لوفيات الحوادث والإصابات البليغة).
وتحدث لـ«الشرق الأوسط» الدكتور عبد الحميد المعجل، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسلامة المرورية ورئيس اللجنة العلمية للملتقى، مرجعاً تراجع حجم الحوادث المرورية إلى الضبط المروري الصارم عن طريق نظام ساهر، المعين برصد السرعة في الطرقات الداخلية والخارجية، إلى جانب زيادة رسوم المخالفات المرورية... وفق حديثه.
من جهته، أوضح المهندس أمين الناصر، رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، خلال كلمة ألقاها بحفل افتتاح الملتقى، أنه وحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، تتسبب حوادث الطرق في فقدان ما يقرب من مليون وربع المليون إنسان، على مستوى العالم سنوياً، وهناك شخص يموت كل نصف دقيقة بسبب حادث مروري في أحد شوارع العالم، منهم مع الأسف ما يقرب من 6 آلاف حالة وفاة.
وكشف الناصر عن انخفاض الحوادث المرورية الجسيمة بنسبة 52 في المائة، وانخفاض عدد المتوفين بنسبة 38 في المائة، فيما انخفض عدد المصابين بنسبة 56 في المائة. مضيفا «جاءت المنطقة الشرقية كأقل المناطق على مستوى المملكة، من حيث ارتفاع معدّل الحوادث الجسيمة».
إلا أن رئيس أرامكو السعودية يرى أنه رغم الإنجاز الذي تحقق، ما زال هناك الكثير الذي يجب القيام به، قائلا: «أرامكو السعودية تحرص على دعم جهود لجنة السلامة المرورية، التي تُعَدُّ جزءاً من إسهامات الشركة لتعزيز معايير البيئة، والمجتمع، والحوكمة».
ويسعى الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية، الذي تنظمه الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالتعاون مع أرامكو السعودية، إلى تحديد أفضل الابتكارات والمبادرات التي يمكن نشرها في السعودية من أجل تحسين وضع السلامة المرورية، وتطوير قنوات لنقل تقنيات منظومة النقل إلى البلاد.
جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية أشادت في تقريرها الصادر مؤخراً لتوثيق جهود المملكة في تعزيز السلامة المرورية بما يحقق المستهدفات العالمية في حفظ الأرواح والممتلكات، وبينت المنظمة في التقرير إلى أن هناك انخفاضا في أعداد وفيات حوادث الطرق بنسبة 35 في المائة، وانخفاضا في معدل الوفيات لكل 100 ألف نسمة بنسبة 40 في المائة خلال الفترة من 2016 إلى 2018.
وأشار تقرير منظمة الصحة العالمية إلى المنهجية التي تسير عليها المملكة في تحسين السلامة المرورية، وذلك من خلال برنامج التحول الوطني و«رؤية 2030».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

فيديو