«كاديلاك» تدشن أحدث «إيسكاليد» في المنطقة

«كاديلاك» تدشن أحدث «إيسكاليد» في المنطقة

المدير الإقليمي: أهم طرازاتنا وتمثل نصف مبيعاتنا في الشرق الأوسط... ونقدم 4 سيارات رباعية رياضية في 2020
الأربعاء - 10 جمادى الآخرة 1441 هـ - 05 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15044]
لندن: عادل مراد

أكد كريستيان سومر، المدير الإقليمي التنفيذي لشركة «كاديلاك» في الشرق الأوسط، أن طراز «إيسكاليد» في القطاع الرباعي الرياضي الكبير، له تأثير جذري بين سيارات الشركة، ويثير إعجاب قطاعات كبيرة من المستهلكين، ويمثل ما يقرب من نصف مبيعات الشركة في المنطقة. جاء تعليق سومر لـ«الشرق الأوسط» في مناسبة تدشين الجيل الجديد لسيارات «إيسكاليد» لعام 2020، إلى أسواق المنطقة خلال شهر فبراير (شباط) الجاري.

وسوف يتزامن الكشف الرسمي الأميركي عن «إيسكاليد» الجديدة، مع حفل توزيع جوائز «الأوسكار» السينمائية في لوس أنجليس هذا الأسبوع، ويقدمها المخرج ستان لي للجمهور.

وتأتي «إيسكاليد» الجديدة بلمسات تصميم سبق للشركة أن قدمته في طرازي «سي تي 6 – سيدان»، و«إكس تي 6» الرباعي المتوسط. وهي في جيلها الجديد توفر مساحات داخلية أكثر رحابة، وشاشة ترفيه للمقاعد الخلفية، ولوحة قيادة بشاشات فائقة الوضوح للسائق. وتعد «إيسكاليد» من السيارات الراسخة في قطاع السيارات الرباعية الرياضية كبيرة الحجم، منذ وصولها إلى المنطقة قبل نحو عقدين من الزمان. ويأمل سومر أن يستمر نجاح «إيسكاليد» في جيلها الجديد لعام 2020، الذي كشفت عنه الشركة أمس.

ويرى سومر أن أهم ما يميز «إيسكاليد» هو حضورها القوي على الطرق، وتميزها عبر ظهورها في عديد من الأفلام. كما أنها تقدم للمستهلك باقة متكاملة من التصميم والتكنولوجيا. ويضيف سومر أنها تضع المعايير لهذا القطاع، وتضيف إليه كثيراً من الابتكارات؛ حيث كانت الأولى في توفير إضاءة «إل إي دي» وتقديم وسادة هوائية وسطية في سيارة رباعية فاخرة.

- طراز 2020

تأتي «إيسكاليد» الجديدة هذا العام بعديد من التجديدات، من تصميم خارجي أكثر انسيابية، بشبك أمامي معدل، وتجهيز داخلي من الجلود والأخشاب الفاخرة. ويتمتع سائق «إيسكاليد» بمقعد يمكن تعديل وضعيته من 18 زاوية، مع ميزة المساج، و«كونسول» وسطي به مبرد للمشروبات.

وتوجه الشركة اهتمامها في الطراز الجديد إلى التقنيات والتواصل من خلال تجربة مستخدم «كاديلاك»، التي توفر للسائق والركاب قدرات اتصال تعادل في سهولة استخدامها الهواتف الجوالة الذكية.

ويضيف نظام الموسيقى من طراز «بوز» خاصية خفض الضوضاء المحيطة، من أجل إنجاز صوتي متميز، بعدد 16 سماعة، يعزز الفخامة في المقصورة. ويتم التعامل مع الأنظمة المختلفة عبر شاشتين: واحدة بقياس 12.3 بوصة، وأخرى بقياس ثماني بوصات.

وتتعامل السيارة مع نظامي التواصل «آبل كار بلاي» و«أندرويد أوتو»، وتوفر خصائص الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية، مع خمسة منافذ «يو إس بي».

وتبقى السلامة أولوية في «إيسكاليد 2020»، التي تضم 10 وسائد هوائية، تشمل وسائد أمامية للسائق، وأمامية في الجانب الخارجي للراكب الأمامي، وجانبية مدمجة في كل من مقعد السائق ومقعد الراكب الأمامي، وجانبية مدمجة في الجانب الداخلي من مقعد السائق، وعلوية على الجانب الخارجي في جميع صفوف المقاعد.

وهي تشمل نظام استشعار الراكب الأمامي بالنسبة للوسادة الهوائية في الجانب الخارجي من مقعد الراكب الأمامي.

وتساهم نظم «إيسكاليد» في صف السيارة بنظام رؤية محيطة وكاميرات الرؤية الخلفية.

وتشمل تجهيزات السيارة أيضاً نظام «كروز» الفعال، والتحذير من مغادرة حارة السير، والإضاءة الذكية، والمكابح الأوتوماتيكية في حالات الطوارئ.

ويفتح الباب الخلفي تلقائياً من دون استعمال اليدين. ويتم الدخول وتشغيل السيارة بلا مفتاح، مع مقود مطعم بالخشب، يمكن تعديل وضعه كهربائياً وتدفئته. أما التكييف فيمكن التحكم فيه لثلاث مناطق مختلفة داخل المقصورة.

من أهم مزايا «إيسكاليد» أنها تستوعب ثمانية ركاب، وتنفرد بتصميمها الفريد على الطريق.

- المحرك

تحمل «إيسكاليد» واحداً من أقوى المحركات في القطاع، بسعة 6.2 لتر وثماني أسطوانات، يولد قدرة 420 حصاناً، وعزم دوران يصل إلى 612 نيوتن/ متر. ويرتبط المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي بعشر سرعات، يوجه الدفع إلى العجلات الأربع. ورغم حجم السيارة الكبير ووزنها الثقيل فإنها تنطلق بهذا المحرك إلى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون ست ثوانٍ. ويمكن للسائق أن يختار من بين عدة أنماط للقيادة، أكثرها ديناميكية هي القيادة الرياضية.

ويوفر المحرك تقنيات متقدمة لتعزيز الإنجاز، مثل التوقيت المتغير للصمامات، والحقن المباشر للوقود، وإدارة فعالة للوقود لزيادة الكفاءة والإنجاز. ويتميز ناقل الحركة بسلاسة التسارع، وتواؤم التروس بالسرعة المثالية.

ويساهم نظام التحكم المغناطيسي بالقيادة في توفير انطلاق وثير للسيارة، عبر «قراءة» الطريق أمام السيارة بمعدل ألف مرة في الثانية، وتعديل نظام التعليق لكي يتعامل مع سطح الطريق بالأسلوب الأمثل.

- طرازات رياضية جديدة

وعبر مدير «كاديلاك» الإقليمي عن ثقته في أن عام 2020 سوف يمثل بداية حملة «كاديلاك» الممتدة لعشر سنوات، في تقديم مجموعات متجددة من منتجات الشركة للمستهلك، تشمل أربع سيارات رباعية رياضية، وثلاث سيارات «سيدان» وفئات «سيدان» رياضية (V)، تمثل فيما بينها أكبر مجموعة سيارات «كاديلاك» من الشركة في المنطقة. وأشار سومر إلى طراز «سيدان» الرياضي المتوسط «سي تي 5 سبور» الذي دخل الأسواق أخيراً، لكي يعبر عن فلسفة الشركة في الجمع بين الفخامة والإنجاز الرياضي.

كما دشنت الشركة طراز «إكس تي 6» الرباعي الرياضي، لكي تكمل به مجموعة السيارات الرباعية من الشركة، التي تشمل الآن: «إكس تي 4»، و«إكس تي 5»، و«إكس تي 6»، بالإضافة إلى طراز القمة «إيسكاليد». وهي نماذج متاحة الآن في الأسواق.

وفي قطاع «سيدان» قال سومر إن طراز «سي تي 4» استكمل نماذج هذا القطاع، وهو الأصغر حجماً بالمقارنة مع طرازي «سي تي 5» و«سي تي 6».

وسوف تقدم الشركة فئات رياضية من قطاع «V» من طرازي 4 و5 في هذه السلسلة هذا العام. ولكن التركيز هذا الأسبوع هو على التدشين الدولي والإقليمي لطراز «إيسكاليد» الجديد.


أميركا الشرق الأوسط السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة