اجتماع عون ودياب على وقع مواجهات وسط بيروت

اجتماع عون ودياب على وقع مواجهات وسط بيروت

الاثنين - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 20 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15028]
جانب من احتجاجات بيروت أمس (أ.ف.ب)
بيروت : كارولين عاكوم
لم تنجح الاتصالات التي تكثفت أمس، لتذليل عقبات تشكيل الحكومة، ورغم المعلومات التي أشيعت مساء عن احتمال الإعلان عنها بعد اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة المكلف حسان دياب ورئيس الجمهورية ميشال عون، عادت الأجواء التفاؤلية لتتراجع نتيجة عدم التوافق على الحلول الأخيرة وخرج دياب من دون الإدلاء بأي تصريح.

أتى ذلك في وقت عاد فيه المتظاهرون مساء أمس، إلى التظاهر وسط انتشار واسع للجيش والقوى الأمنية بعد ليلة من المواجهات وصفت بالأعنف بين المتظاهرين والقوى الأمنية ونتج عنها سقوط نحو 400 مصاب.

وأطلقت قوات الأمن في بيروت أمس الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وأرسلت تعزيزات من الجيش وشرطة مكافحة الشغب إلى وسط بيروت حيث تجمع المتظاهرون على مدخل جادة مؤدية إلى مقر البرلمان قرب ساحة الشهداء.

وقال الصليب الأحمر اللبناني إن 70 شخصاً أصيبوا بجروح، أرسل 30 منهم إلى المستشفيات. وردد المتظاهرون تحت المطر «ثوار، أحرار، سوف نكمل المشوار»، حاملين مظلات وأعلاماً لبنانية.



المزيد...
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة