الشرعية اليمنية ترفع جاهزية القتال

الشرعية اليمنية ترفع جاهزية القتال

غريفيث: طاولات المفاوضات أكثر فاعلية من ساحات القتال
الاثنين - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 20 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15028]
جانب من آثار الهجوم على القاعدة العسكرية في مأرب كما بدت أمس في صورة متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي
جدة: أسماء الغابري
رفعت القوات اليمنية جاهزيتها غداة هجوم صاروخي، وبطائرات مسيرة، اتهمت الحكومةُ، الميليشيات الحوثية، بارتكابه، واستهدف مسجداً بمعسكر في محافظة مأرب شرق صنعاء، مخلفاً، حسب آخر إحصائية وردت، 111 قتيلاً، بينهم مدنيون، و66 جريحاً.

وشدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على أهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية، وأكد أن مثل هذه العمليات الإرهابية، التي ترتكبها الميليشيات ضد التجمعات، وصولاً إلى دور العبادة، بما تمثله من اعتداء سافر، فإنها أيضاً تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك، أمس، رفع الجاهزية القتالية، وصرف تعويضات لأسر الشهداء والجرحى، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، في حين أكد العميد الركن عبده مجلي، المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، أن «دماء الأبطال لن تذهب هدراً، وسيتم الرد على الميليشيات الحوثية الإجرامية بقوَّة».

وفي سياق إدانته للهجوم، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في بيان، «أحث جميع الأطراف على العودة إلى ضبط النفس والاستمرار في إيقاف التصعيد»، وشدد على أن «طاولات التفاوض أكثر فاعلية من ساحات القتال».



المزيد...
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة