مصر تدعو لـ«يوم سنوي» للتوعية بمآسي «ضحايا الإرهاب»

مصر تدعو لـ«يوم سنوي» للتوعية بمآسي «ضحايا الإرهاب»

الأحد - 24 جمادى الأولى 1441 هـ - 19 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15027]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

بموازاة قرب مرور عامين على انطلاق الحملة الأمنية الموسعة التي تنفذها قوات الجيش والشرطة بمصر في محافظات عدة وأخصها شمال سيناء لمطاردة «عناصر إرهابية»، دعا رئيس البرلمان المصري علي عبد العال، إلى «تحديد يوم سنوي للتوعية بمآسي وآلام المتضررين من الجرائم الإرهابية في العالم وكذلك بحجم المعاناة الذي يُلحِقها الإرهاب بالعائلات والأسر البريئة».
جاءت دعوة رئيس «النواب»، أمس، ضمن اجتماع بشأن مناقشة قضية «تعويض ضحايا الإرهاب»، على هامش اجتماع الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعنيّ بمكافحة الإرهاب بالاتحاد البرلماني الدولي في جنيف.
وتشن قوات الجيش والشرطة المصرية منذ فبراير (شباط) 2018، عملية أمنية موسعة وتتركز في شمال ووسط سيناء، لتطهير المنطقة من عناصر متطرفة تابعة في أغلبها لتنظيم «ولاية سيناء» (أنصار بيت المقدس سابقاً) والموالي لـ«داعش». وتُعرف العملية باسم «المجابهة الشاملة». ولفت عبد العال إلى أن «التعامل مع ضحايا الإرهاب يمثل أحد المسارات الرئيسية في مواجهة الخطر العابر للحدود»، لافتاً إلى أن «مصر من الدول المبادرة بإنشاء مجموعة (أصدقاء ضحايا الإرهاب) بالأمم المتحدة في نيويورك ضمن رؤيتها الشاملة لمكافحة الإرهاب». كما تطرق الاجتماع البرلماني الدولي إلى «مناقشة استراتيجية الأمم المتحدة حول كيفية الاستفادة من البيانات التي تساعد على مكافحة الظاهرة الإرهابية، والتي تشمل بيانات المسافر وسجلّ اسم الراكب، ضمن الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب على المستويات كافة، والآراء القانونية المتعددة التي تثور في هذا الشأن».
وأقرت لجنة برلمانية مصرية، قبل أسبوع تقريباً، مشروع قانون مقدم من الحكومة يحظر تطبيق «الإفراج بنصف المدة» عن المدانين المسجونين في قضايا «التجمهر، والمخدرات، وغسل الأموال، والإرهاب».


مصر أخبار مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة