خبراء يؤكدون العثور على لوحة كليمت المفقودة في إيطاليا

خبراء يؤكدون العثور على لوحة كليمت المفقودة في إيطاليا

السبت - 23 جمادى الأولى 1441 هـ - 18 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15026]
لوحة «بورتريه امرأة» التي عثر عليها الشهر الماضي مخبأة في باحة «صالة ريتشي أودي» للفن الحديث بمدينة بياتشنسا بشمال إيطاليا وأثبت الخبراء أنها للفنان غوستاف كليمت (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»
أكد خبراء أن لوحة «بورتريه امرأة» التي عثر عليها بالصدفة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي في مدينة بياتشنسا بشمال إيطاليا، هي لوحة من عمل الرسام النمساوي غوستاف كليمت التي كانت قد فقدت قبل 23 عاما.
وكان منسقو حدائق قد عثروا على لوحة «بورتريه امرأة» في العاشر من ديسمبر مخبأة داخل تجويف محمي بباب معدني ومغطى بطبقات سميكة من نبات اللبلاب في باحة «صالة ريتشي أودي للفن الحديث». وكانت ملفوفة بحقيبة بلاستيكية سوداء ويبدو أنها لم تتضرر.
وحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية فقد أكد الخبراء أن اللوحة حقيقية في مؤتمر صحافي نظمته الشرطة وصحيفة «بياتشنساسيرا دوت إيت» الإلكترونية المحلية.
وقالت لاورا بونفانتي، نائبة رئيس صالة عرض ريتشي أودي، في تغريدة: «أخيرا يمكنني الإعلان لكل سكان بياتشنسا ولكل الخبراء ولكل أصدقائنا أن العمل حقيقي».
عاش أستاذ الفن الحديث كليمت من 1862 إلى 1918 وتعتبر اللوحة بين مجموعة بورتريهات لنساء رسمها كليمت في السنوات الأخيرة من حياته بين 1916 و1918.
إيطاليا Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة