اتهام جديد لإدارة ترمب في «المسألة الأوكرانية»

اتهام جديد لإدارة ترمب في «المسألة الأوكرانية»

أعضاء «مجلس الشيوخ» يؤدون اليمين استعداداً للمحاكمة
الجمعة - 22 جمادى الأولى 1441 هـ - 17 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15025]
فريق الادعاء يتوجه إلى مجلس الشيوخ لتقديم بنود الاتهام أول من أمس (رويترز)
واشنطن: رنا أبتر

وجّه مكتب المحاسبة الحكومي في الولايات المتحدة، اتهاماً جديداً لإدارة الرئيس دونالد ترمب فيما بات يعرف بـ«المسألة الأوكرانية»، وذلك تزامناً مع تأدية أعضاء مجلس الشيوخ اليمين، تمهيداً لانطلاق محاكمة الرئيس ترمب.

وتوقع ترمب أن تنتهي المحاكمة {سريعاً جداً}، مندداً بـ{حملة مطاردة شعواء}. وقال من البيت الأبيض مساء أمس: {يجب أن يتم ذلك سريعاً جداً}.

وقال مكتب المحاسبة الحكومي، الذي يعد محايدا، في تقرير أصدره أمس إن «تطبيق القانون لا يسمح للرئيس بوضع أولوياته السياسية قبل الأولويات التي أقرتها قوانين الكونغرس». وأضاف التقرير أن مكتب المحاسبة الحكومي غير الحزبي يرى أن خطوة تجميد المساعدات لأوكرانيا خرقت قانون عام 1974، الذي يقول إن على مكتب الموازنة في البيت الأبيض إبلاغ الكونغرس قبل تأجيل أو رفض أموال خصصها الكونغرس لجهة معينة.

في غضون ذلك، أبلغ مجلس الشيوخ الرئيس ترمب رسمياً بانطلاق محاكمته بشأن بنود العزل. وخلال يوم مشبع بالإجراءات البروتوكولية التاريخية، توجه النواب السبعة، الذين عينتهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لعرض الأدلة في المحاكمة، من مجلس النواب مشياً على الأقدام إلى قاعة مجلس الشيوخ، وتلوا بندي الاتهام ضد الرئيس الأميركي.

بعد ذلك، توجّه كبير قضاة المحكمة العليا جون روبرتس إلى قاعة مجلس الشيوخ وأدى قسم اليمين لبدء إجراءات المحاكمة التاريخية. ووقف أمام روبرتس، الذي سيترأس جلسات المحاكمة، أعضاء مجلس الشيوخ، الذين أدوا بدورهم قسم اليمين للتعهد باحترام دورهم كهيئة محلفين في المحاكمة.


المزيد...


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة