رحيل ماجدة... «جميلة» السينما المصرية

رحيل ماجدة... «جميلة» السينما المصرية

بعد مشوار حافل بالأفلام السياسية والاجتماعية والتاريخية
الجمعة - 22 جمادى الأولى 1441 هـ - 17 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15025]
القاهرة: عبد الفتاح فرج

غيّب الموت، أمس، الفنانة المصرية ماجدة الصباحي عن عمر ناهز 90 عاماً، بعد مشوار فني حافل لعبت خلاله بطولة عدد من الأفلام المهمة في تاريخ السينما المصرية.

وعبّر نجوم الفن المصريون أمس عن حزنهم لرحيل ماجدة التي وصفوها بـ«أيقونة زمن الفن الجميل». ورغم أن ماجدة الصباحي تميزت بأدوارها الرومانسية، في خمسينات وستينات القرن الماضي، فإنها نجحت في تقديم أفلام سياسية بارزة على غرار «جميلة» الذي جسدت من خلاله قصة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، من إخراج يوسف شاهين، كما قدمت دور الصحافية في «العمر لحظة»، ونجحت كذلك في لعب دور الفتاة البسيطة «نعيمة» في فيلم «بياعة الجرايد»، والفلاّحة في فيلم «النداهة». وإضافة إلى أفلامها الاجتماعية فإنها شاركت أيضا في الأفلام التاريخية والدينية.

ووقفت ماجدة أمام كبار نجوم الشاشة المصرية في «عصرها الذهبي» وشاركت في عدد من الأفلام المهمة التي زاد عددها على 70 فيلماً، بجانب أفلام أخرى أنتجتها بنفسها.

واشتهرت الفنانة الراحلة بهدوء أدائها التمثيلي، ورغم أن البعض كان يرى هذا الهدوء الشديد مصطنعاً، فإنها أكدت في حوارات صحافية سابقة أن ذلك جزء من طبيعتها الشخصية.


المزيد....


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة