السعودية تطلق مشروعاً لإحصاء السكان والمساكن

السعودية تطلق مشروعاً لإحصاء السكان والمساكن

تبدأ بمرحلة «ترقيم المباني» في 3 فبراير المقبل
الجمعة - 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 17 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15025]
تسعى السعودية إلى توفير قاعدة بيانات إحصائية للسكان والمباني (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»

تطلق السعودية مشروعاً لإحصاء السكان والمساكن خلال 2020، في خطوة تهدف إلى توفير قاعدة بيانات إحصائية عند إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلبها برامج وخطط التنمية في السعودية، وتحقيق «رؤية 2030».
وذكرت الهيئة العامة للإحصاء، في بيان أمس، أنّها ستطلق العدّ الفعلي (ليلة الإسناد الزمني) لمشروع التعداد الخامس للسكان والمساكن والمنشآت (تعداد السعودية 2020) خلال 60 يوماً، مشيرة إلى أن يوم 17 مارس (آذار) المقبل سيكون التاريخ المعتمد للإسناد الزمني لمختلف أعمال التعداد وبياناته ومعلوماته، وفقاً لموافقة المقام السامي. وأضافت الهيئة أن المرحلة المقبلة ستشهد عملية ترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر لمدة 33 يوماً، بدءاً من 3 فبراير (شباط) 2020 حتى 6 مارس، يليها انطلاق مرحلة العد الفعلي، بدءاً من 17 مارس، حتى 6 أبريل (نيسان) ولمدة 20 يوماً.
وأشارت «الإحصاء» إلى أنّها تتيح طريقة العد الذاتي، وهي إحدى الوسائل التكنولوجية الحديثة التي تستخدم في التعدادات السكانية، وتعني استغناء الأسرة عن زيارة الباحث لمسكنها، وقيامها باستيفاء استمارة التعداد إلكترونياً.
ولفتت إلى أنّها ستعتمد خلال هذا التعداد على أساليب مختلفة لضمان الوصول إلى معلومات دقيقة، من خلال ربط قواعد البيانات بعضها ببعض، إضافة إلى التعاون مع مركز المعلومات الوطني ومؤسسة البريد السعودي، وفقاً للتحضيرات التي عملت عليها الهيئة وشركاؤها لتنفيذ «تعداد السعودية 2020» وسيكون هذا التعداد مختلفاً عن التعدادات السابقة نظراً للتغيُّر في أسلوب العدِّ، وذلك بدمج البيانات السجليَّة مع البيانات الميدانية.
ويهدف «تعداد السعودية 2020» إلى توفير قاعدة عريضة من البيانات الإحصائية لتُستخدم أساساً موثوقاً به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلبها برامج وخطط التنمية في السعودية، وتحقيق «رؤية 2030»، إضافة إلى توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية لقياس التغيّر الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة