الرئيس المكسيكي: إل تشابو كان بقوة زعيم عالمي

الرئيس المكسيكي: إل تشابو كان بقوة زعيم عالمي

الخميس - 7 جمادى الأولى 1441 هـ - 02 يناير 2020 مـ
خواكين غوزمان لويرا المعروف بـاسم إل تشابو (أ.ب)
نيو مكسيكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
انتقد الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور خلال خطاب نهاية العام أسلافه لسماحهم لخواكين غوزمان لويرا، المعروف بـاسم إل تشابو بالتمتع بنفس القوة التي يحظى بها أي زعيم عالمي.

وقال أوبرادور يوم الثلاثاء عبر فيديو مصور نشره على موقع «تويتر»: «في وقت سابق، تمتع غوزمان بنفس القوة والنفوذ الذي كان يتمتع بهما رئيس البلاد آنذاك»، وفقاً لتقرير نشره موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. وتابع: «كانت هناك مؤامرة جعلت من الصعب معاقبة مرتكبي الجرائم. لقد أصبح هذا من التاريخ ولن يحدث مجدداً».

ويزعم ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة أن وزير الأمن العام السابق جينارو غارسيا لونا قبل ملايين الدولارات كرشاوى من منظمة كارتيل سينالوا التابعة لإل تشابو، وفي المقابل سمح لها بالعمل دون أي تدخل من أحد.

وقُبض على لونا واتُهم في محكمة اتحادية في نيويورك بثلاث تهم تتعلق بتهريب الكوكايين واتهام واحد بالإدلاء بتصريحات كاذبة. وكان يعيش في ولاية فلوريدا الأميركية وتم اعتقاله في ولاية تكساس.

ويقضي إل تشابو عقوبة السجن مدى الحياة في نيويورك بتهم تتعلق بالمخدرات.

وتحدى أوبرادور حكومة الولايات المتحدة، وأصر على أن ثروة إل تشابو المقدر بـ12.6 مليار دولار تنتمي إلى المكسيك وينبغي إعادتها للبلاد لتوزيعها على مجتمعات السكان الأصليين.

وقدرت النيابة العامة أن شركة إل تشابو جنت ما لا يقل عن 11.8 مليار دولار من الكوكايين، و846 مليون دولار من الماريغوانا و11 مليون دولار من الهيروين.
أميركا المكسيك أخبار المكسيك المخدرات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة