حراك لبنان يرفض الحوار مع دياب

حراك لبنان يرفض الحوار مع دياب

موقف واشنطن من الحكومة مرهون ببرنامجها
الاثنين - 26 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 23 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 15000]
عناصر من قوى الأمن تؤمن محيط منزل رئيس الوزراء المكلف حسان دياب في بيروت أمس (أ.ف.ب)

رفض الشارع اللبناني أمس، حوارات أجراها الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب مع شخصيات تمثل مجموعات في الحراك، فتجدد النزول إلى الساحات، وتجمع عدد من المحتجين أمام منزله احتجاجاً «على ادعاء البعض تمثيل الحراك». وقالت مصادر مطلعة على موقف الرئيس المكلف لـ«الشرق الأوسط» إن الذين التقاهم دياب «أكثر من أربعة أشخاص»، حيث تواصلت اللقاءات حتى المساء، على أن تُستكمل مع شخصيات أخرى خلال الأيام المقبلة، وأن «باب الرئيس مفتوح لأي شخصية فاعلة في الحراك للقائه». وقالت المصادر إن اللقاءات هي «لاستمزاج الآراء ومعرفة مطالب الحراك».

في سياق متصل بالحكومة، كشفت مصادر مطلعة على زيارة السفير ديفيد هيل إلى لبنان أن موقف واشنطن من الحكومة مرهون ببرنامجها، كاشفة عن «استعداد واشنطن لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للبنان وتعليق مساعداتها الأخرى باستثناء المقدمة للمؤسسة العسكرية إلى ما بعد التأكد من برنامج الحكومة على المستويين السياسي والإصلاحي».


المزيد....


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو