ساعة متعددة المهام وسماعة شديدة الصفاء

ساعة متعددة المهام وسماعة شديدة الصفاء

أدوات ومنتجات جديدة
الثلاثاء - 20 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 17 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14994]
ساعة «آي. هوم»

يحتاج الناس إلى الساعات ذات التحكّم الموجي لعرض الوقت وضبط توقيت المنبّه في كلّ الصباح. واليوم، أصبحت الوظائف المطلوبة من هذه الساعات أكثر بكثير.


- ساعة متميزة
> ساعة متعدّدة المهام مزوّدة بمنبّه. يمكن القول إنّ ساعة آي. هوم iBTW281 العاملة على التيّار المتردّد، مزدوجة المهام إذ إنها تعمل كمنبّه وكنظام مكبّر صوتي، تؤدّي جميع هذه الوظائف، وتخلّص منضدتكم من زحمة الأسلاك.
تقدّم لكم هذه الساعة عدداً كبيراً من الميّزات المتطورة والعصرية، بالإضافة إلى الخصائص الأساسية المتصلة بالوقت والتنبيه. تجدون إعدادات الوقت، والتاريخ، والتنبيه على شاشة العرض الأمامية، مع إمكانية الاختيار بين مستويات سطوع مختلفة. ولمحبّي الغفوات، تأخير المنبّه المعروف بـ«سنوز»، يمكنكم تعديل مدّتها كما تريدون.
في المنتج، ستجدون دليلاً أولياً سريعاً يجول بكم على خطوات الإعداد الأساسية، بالإضافة إلى زرّ رئيسي موجود في داخل قسم بطارية الدعم ويتيح لكم تعديل المواقيت النهارية المحفوظة. يحتوي الجهاز أيضاً على بطارية معدنية دائرية للحفاظ على استمرار عمل الجهاز في حال انقطاع الطاقة.
لا تخلو ساعة آي. هوم iBTW281 من الميزات المسليّة وأهمّها التزاوج مع البلوتوث، الذي يتيح لكم تفعيل النظام الصوتي لتشغيل النغمات التي تختارونها عبر مكبّر الصوت المدمج، ويسمح لكم أيضاً باستخدام لائحة النغمات الموجودة في هاتفكم واختيار نغمة لمنبّه الاستيقاظ صباحاً منها.
بعد مزاوجته، يصبح بإمكانكم أيضاً الحصول على مكبّر صوت هاتفي مزوّد بعازل لضجيج المحيط. كما تتيح لكم ميزة التحكّم الصوتي الموجودة في الجهاز الاتصال بـ«سيري» و«مساعد غوغل».
لمن يملكون هاتفا ذكياً حديثاً مزوّداً بشاحن لاسلكي QI، بات بإمكانكم شحنه بكلّ سهولة. يكفي أن تضعوا جهازا قابلا للشحن اللاسلكي على الجزء المخصص للشحن اللاسلكي المدمج في الجهاز ليبدأ الشحن حتّى ولو كان جهازكم محميا بغطاء.
وفي حال كان جهازكم لا يشحن لاسلكياً، (يجب أن تستخدموا واحداً لأنّه يسهّل الحياة)، يمكنكم استخدام منفذ USB الموجود في خلفية الجهاز لوصل جهازكم. هذه الإضافات جميعها تضمن لكم خلوّ منضدتكم من فوضى الأسلاك.
قبل استخدام جهاز «آي هوم» هذا، كنت أضع على منضدتي ساعة منبّه تقليدية مزوّدة بسلك للتيّار المتردّد، ومنصّة شحن لاسلكي QI مزوّدة بسلك للتيار المتردّد، ومقبسا للتيار المتردّد وسلكا شحن USB، جميعها متصلة بشريحة للطاقة. أمّا اليوم، ومع استخدام منبّه آي. هوم iBTW281، بات لدي سلك واحد للتيار المتردّد مع إمكانية وصل سلك USB في منفذ خلفي لشحن جهازي اللوحي.
تضمّ جهتا الساعة أضواء ملوّنة للعرض مع خيار لإطفائها وتشغيلها من جديد، بالإضافة إلى وضع ليلي. تضمّ الشاشة المضيئة الموجودة في الجهاز خياراً لإيقاف التشغيل. وفي حال كنتم تشغّلون الموسيقى، يتيح لكم أحد الخيارات تفعيل الأضواء بالتناغم مع نبض الموسيقى. هذه الإضافات تجميلية بالمحض طبعاً ولكنّها ستضفي على غرفتكم أضواء جمالية حيّة.
سعر المنتج عبر موقع الشركة: 79.95 دولار.


- سماعة صافية
- سماعة صافية للمحترفين. أطلقت شركة «في مودا» سماعة إم - 200 M - 200 التي تُثبّت فوق الأذن، والمصممة لإنتاج صوت واضح صافٍ، وغني بشفافية عالية، يضمن للمنتجين والموسيقيين ومحترفي الصوت مخرجات صوتية لا تشوبها شائبة.
وتجدر الإشارة إلى أنّ شركة «في مودا» حائزة على جائزة أفضل سماعة للرأس، والتي تمنح عادة لأفضل الأجهزة الصوتية وأكثرها فاعلية. تتألف السماعة الجديدة من مزيج من الهندسة اليابانية وأشكال ومواد «في مودا» الكلاسيكية. تحتوي السماعات على محرّكات 50 ملم مزوّدة بمغناطيس نيوديميوم وأسلاك صوتية CCAW، تنتج نطاقا واسعا ومتنوّعا من الترددات يصل إلى 40 كيلو هرتز.
وكما في كلّ زوج من سماعات «في مودا» التي اختبرناها في السنوات الماضية، يمنح المنتج الجديد مستخدميه الراحة وجمال التصميم وعصريته، لا سيما أنها تتميّز بأغطية أكبر حجماً وأكثر أناقة من مجموعة «كروسفيد» السابقة. علاوة على ذلك، تضمّ خلفية السماعات مساحة داخلية إضافية للتضخيم خاصّة بالأصوات المكانية ومع عزل أكبر للضجيج.
يضمّ التصميم عصبة متينة، ومرنة وقابلة للتعديل للرأس مع توزيع مناسب للوزن لضمان الراحة أثناء ارتدائها. أمّا الهيكل الخارجي فهو مصمم من الجلد الصناعي المقاوم للتعرّق، ومزوّد بوسائد زبديّة مغناطيسية قابلة للفصل.
يمكنكم الحصول على سماعة «إم 200» المتوفرة اليوم للطلب المسبق بـ350 دولارا، وقد بدأت عملية الشحن والتوصيل منذ الشهر الماضي.
-خدمات «تريبيون ميديا»


أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة