الرئيس البرازيلي «ربما» يكون مصاباً بسرطان الجلد

الرئيس البرازيلي «ربما» يكون مصاباً بسرطان الجلد

الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ
الرئيس البرازيلي (أرشيفية)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يوم الأربعاء إنه ربما يكون مصاباً بسرطان الجلد، بعد زيارة طبية أزال خلالها ورماً لحمياً من أذنه.
لكن المكتب الرئاسي قال إنه لا توجد مؤشرات على أن بولسونارو يعاني من السرطان، مضيفاً أن الرئيس ذهب إلى مستشفى في برازيليا خلال فترة الظهيرة. وقال المكتب في بيان: «الرئيس في صحة جيدة ولا توجد أي مؤشرات على وجود سرطان الجلد وسيواصل مواعيده خلال هذا الأسبوع».
وفي وقت سابق، قال بولسونارو أيضاً إنه جرى نصحه بإلغاء زيارة لدولة السلفادور نتيجة الإرهاق.
وسبق للرئيس بولسونارو الخضوع لجراحة استغرقت 7 ساعات يناير (كانون الثاني) الماضي، وأجريت الجراحة لإزالة كيس جرى تثبيته على القولون، بعد أن تعرض بولسونارو لحادث طعن خلال تجمع انتخابي في سبتمبر (أيلول).
وأفاد سانتانا في مؤتمر صحافي، بأن الجراحة جرت في مستشفى «ألبرت أينشتاين» في ساو باولو «دون مضاعفات ودون الحاجة إلى نقل دم».
وأدى بولسونارو، وهو ضابط سابق في الجيش، اليمين الدستورية رئيساً للبلاد في أول يناير 2019.


برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة