ثوران مفاجئ لبركان في نيوزيلندا يوقع 5 قتلى

ثوران مفاجئ لبركان في نيوزيلندا يوقع 5 قتلى

الاثنين - 12 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 09 ديسمبر 2019 مـ
ولنغتون: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكدت الشرطة النيوزيلندية اليوم (الاثنين) مقتل خمسة أشخاص، عقب ثوران بركان في جزيرة وايت آيلاند في نيوزيلندا، وهى مقصد سياحي شهير.

ومازال الوضع على الجزيرة غير مستقر بما يحول دون عودة قوات الشرطة وفرق الإغاثة للقيام بجهود الإنقاذ والإغاثة. وقال نائب مفوض قيادة العمليات الوطنية جون تيمز إنه ليس بوسع قوات الشرطة التأكد من عدد المتواجدين في الجزيرة، ولكنها تعتقد أن العدد كبير.

ولا تعرف الشرطة بعد ما إذا كان هناك أحياء بين الباقين بالجزيرة. ونجحت الأجهزة المختصة في إنقاذ ما لايقل عن 23 شخصا من الجزيرة، في حين لم يتم العثور على 27 شخصا.

وقال قطاع الإسعاف إن ما لايقل عن 20 من الذين تم إنقاذهم أصيبوا، وصنفت حالة سبعة منهم على أنها خطيرة.

وأضاف تيمز أن القتلى ينتمون «لمجموعة من الجنسيات».

ويشار إلى أن معظم المتضررين والمفقودين كانوا على متن سفينة سياحية تزور منطقة البركان النشط البحرية. وأكد تيمز أن السفينة كان على متنها أشخاص من نيوزيلندا وأجانب، ولكنه لم يستطع تأكيد جنسياتهم.

ومن المقرر أن تتوجه رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن للمنطقة في وقت لاحق من اليوم للتأكد من أن الشرطة والوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ لديهما الموارد اللازمة.

وقالت أرديرن، في مؤتمر صحافي «أعلم أن هناك قدراً كبيراً من المخاوف والقلق على من كان أقاربهم على الجزيرة أو في المنطقة المحيطة بها في ذلك الوقت. يمكنني التأكيد لهم على أن الشرطة تفعل كل ما بوسعها».

وكتب رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون تغريدة قال فيها: «نيوزيلندا تشهد ماسأة مروعة بعد ثوران بركان» مشيرا إلى أن هناك استراليين مفقودين، وتعمل السلطات على التأكد من سلامتهم.

وتبعد وايت أيلاند نحو 50 كيلومتراً عن الساحل الشرقي لنورث أيلاند، وأمكن رؤية أعمدة ضخمة من الرماد من على البر الرئيسي. وقال علماء براكين، إن عمود الرماد ارتفع مسافة 3658 متراً في الهواء.


يذكر أن بركان وايت أيلاند هو أحد أنشط البراكين في نيوزيلندا.

نيوزيلندا بركان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة